الأخبار

البحرية الإيرانية تعلن تعزيز تواجدها في البحر الأحمر لحماية الملاحة

27 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 12:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

طهران - صفا

أعلن قائد بحرية الجيش الإيراني الادميرال حسين خانزادي يوم الأربعاء عن تعزيز قوات بلاده في مياه البحر الأحمر لحماية الطرق الملاحية

وأضاف خانزادي في تصريح صحفي نقلته وكالة "فارس" الإيرانية اليوم أن "البحر الأحمر شهد تقويضا في الأمن الملاحي حيث استهدفت عدة ناقلات للنفط في الأشهر الأخيرة ما تطلب تعزيز تواجد قواتنا في هذا البحر".

وفي 11 أكتوبر الماضي، تعرضت نقالة نفط إيرانية قرب ميناء جدة السعودي إلى هجوم بصاروخين مجهولين ما أدى إلى أدى إلى وقوع انفجار وحدوث أضرار بالغة واشتعال حريق بداخلها.

ونبه خانزادي إلى أن آخر الأعمال الإرهابية للأمريكان كانت ضد ناقلات النفط الإيرانية في البحر الأحمر، مضيفا "اليوم حققنا هذا الأمن في البحر الأحمر، وفي حالة ارتكابهم أي حماقة فسيتلقون صفعة قوية".

وأوضح أنه تم إيفاد دوريات تابعة لبحرية الجيش حيث أوفدت الدوريتين الـ63 والـ64 إلى البحر الأحمر مؤخرًا حيث تتواجد الآن مدمرة (الوند) وسفينة (بندر عباس) اللوجستية وقامت بحماية عدة ناقلات نفطية في البحر الأحمر ومرافقتها حتى قناة السويس.

وأشار خانزادي إلى الانجازات الصناعية التي حققتها بحرية الجيش الإيراني.

وبين أن مشروع بناء سفن حربية تضم سلاح المدفعية قد بدأ العمل به منذ سنوات ومن ثم بدأ العمل بمشروع (موج) لبناء المدمرات حيث تم تصنيع ثلاثة لحد الآن.

ولفت قائد البحرية الإيرانية إلى إن مشروع بناء مدمرة (دماوند) قد انتهى وألقيت في الماء وانتهت مرحلة إجراء اختبارات الغطس فيما يجري العمل على تركيب المعدات.

وذكرت أن هذه المدمرة تعد ذات تكنولوجيا جديدة في تقنيات قوة الدفع والتسليح وسيتم تدشينها لغاية نهاية العام الجاري (الإيراني ينتهي في 21 مارس).

في السياق، كشف خانزادي أنه سيتم في العام المقبل البدء بمشروع بناء مدمرة ثقيلة.

وقال خانزادي إنه سيتم البدء في بناء المدمرة الثقيلة في إطار مشروع نكين (الجوهرة) العام المقبل، كما سيبدأ العمل أيضًا في بناء الغواصة الثقيلة (بعثت)، والتي تتميز بمواصفات خاصة.

وأوضح ان السفينة "موج 6" بحمولة عالية ستكون من فئة السفن ذات ثلاثة هياكل، مشيرا إلى أنه "سيتم تزويد البوارج الجديدة بمنظومة رادار عين الصقر Eagle Eye Radar".

ولفت إلى تصنيع معدات الحرب الالكترونية، قائلا: "الأداة الجديدة التي لها تأثیرات استراتيجية بالنسبة للقوة البحرية هي الطائرة المسيرة، والتي طورها باحثون في القوة البحرية، وهي طائرة تحلق عموديا، والطائرات المسيرة البحرية تتميز بمزايا معقدة لأن هناك أهدافا متحركة في البحر، وتستخدم تقنيات متطورة جدا في هذه الطائرات".

م ت

الموضوع الســـابق

مقتل 13 جندي فرنسي في مالي

الموضوع التـــالي

خامنئي: أحبطنا مؤامرة واسعة وخطيرة جدًا


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل