الأخبار

وقفة بالقدس احتجاجًا على إغلاق الاحتلال لمكتب مديرية التعليم

26 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 04:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

نظم الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، ظهر يوم الثلاثاء، اعتصامًا أمام مكتب مديرية التربية والتعليم في البلدة القديمة بمدينة القدس المحتلة، احتجاجًا على إغلاقه من قبل الاحتلال لـ 6 أشهر.

ووفق مراسل وكالة "صفا" فقد نفذ الاعتصام استجابة لدعوة الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين، وشمل تعليق الدوام المعلمين والمدراء والمشرفين والموظفين، رفضًا لقرار الاحتلال القاضي بإغلاق مكتب التربية والتعليم في القدس.

وشارك في الاعتصام العشرات من مدراء ومعلمي ومعلمات المدارس، والقوى والفعاليات الوطنية، وعضاء من هيئة العمل الوطني والأهلي.

وأفاد مراسلنا بمحاصرة قوات الاحتلال للوقفة الاحتجاجية وتصويرها عبر كاميرات خاصة بهم.

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات كتب عليها: "إغلاق مكتب تربية القدس جريمة في حق التعليم" و "اختيار المنهاج الذي يدرس في مدارسنا الفلسطينية حق كفله القانون الدولي" و "سنقف صفًا واحدًا في وجه فرض المنهاج الإسرائيلي على أبنائنا".

وفي كلمة لاتحاد المعلمين الفلسطينيين قال أحمد صفدي، "إننا نعبر عن شجبنا واستنكارنا لإقدام الاحتلال على إغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم بالقدس، واعتقال مدير التربية سمير جبريل، واستهداف جميع المؤسسات المقدسية، منها تلفزيون فلسطين والمركز الصحي العربي".

ووصف صفدي إغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم بالقدس بالخطير جدًا، مؤكدًا أن المكتب تابع للأوقاف الاسلامية الأردنية.

وأضاف في كلمته خلال الوقفة "الاحتلال يبحث عن سراب، حينما يغلق مكتب مديرية الاربية والتعليم بالقدس، فالجغرافيا الفلسطينية واحدة موحدة، وكذلك المنهاج الفلسطيني".

من جانبه قال عضو إقليم حركة فتح بمدينة القدس عوض السلايمة إن "من حق كل مقدسي فلسطيني تعلم المنهاج الفلسطيني، لأن هذه ارضنا وعروبتنا وثقافتنا، والاحتلال يستهدف المساجد وكافة المؤسسات وخاصة التعليمية بالقدس، من أجل تهويدها وأسرلتها".

من جانبها، بينت عضو هيئة العمل الوطني والأهلي بالقدس رتيبة أبو غوش في كلمتها، أن الحرب الاسرائيلية لم تعد على الحجر فقط، وإنما على الوجود والإنسان والهوية.

وقالت "إذا أغلقوا مؤسساتنا سنفتح بيوتنا لها، نحن شعب لن يركع وسنبقى صامدين محافظين على هويتنا الفلسطينية وندافع عنها".

وفي كلمة للمؤسسات التعليمية أكدت المعلمة أريج جمجوم أن المؤسسات التعليمية تعتبر آخر معقل من معاقلنا في مدينة القدس المحتلة.

وقالت "إغلاق مكتب مديرية التربية والتعليم يعتبر خطوة همجية بحق التعليم، وإذا هزمنا بهذه المعركة سنهزم إلى الأبد، وندعو لرفض المنهاج الاسرائيلي بجميع أطيافه وأشكاله وأطره".

م ق/ م غ

الموضوع الســـابق

الاحتلال يُفرج عن مقدسيين بشرط الحبس المنزلي

الموضوع التـــالي

انطلاق فعاليات "أيام مقدسية" بالأردن الجمعة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل