الأخبار

فلسطين وروسيا توقعان العديد من الاتفاقيات الاقتصادية

22 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 05:07 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

موسكو - صفا

وقع وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، ووزير العمل والحماية الاجتماعية في روسيا الإتحادية مكسيم توبيلين، اليوم الجمعة، محضر الاجتماع الرابع للجنة الحكومية الفلسطينية الروسية المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي، المنعقد في العاصمة الروسية موسكو.

ووُقع محضر الاجتماع، بحضور سفير دولة فلسطين لدى روسيا الاتحادية عبد الحفيظ نوفل، وممثلين عن الحكومتين الفلسطينية والروسية، ورجال أعمال فلسطينيين، حيث جرت المفاوضات على مدار يومين في أجواء إيجابية قائمة على الصداقة والتفاهم المتبادل، وأكدت الحرص المتبادل على زيادة وتطوير التعاون في المجالين التجاري والاقتصادي.

وأكد الطرفان الدور الهام للجنة في تنمية وتطوير التعاون التجاري والاقتصادي بين فلسطين وروسيا الاتحادية، خاصة من خلال تحديد سبل تطوير التجارة المتبادلة، وكذلك تنويع التعاون الثنائي، والرغبة في المساهمة بتنفيذ القرارات والتوصيات المعتمدة في الاجتماع الرابع للجنة.

ونقل العسيلي تحيات الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، والشكر على الدعم الدائم لجمهورية روسيا الاتحادية ومواقفها التاريخية الثابتة لشعبنا وقضيتنا الفلسطينية في جميع المحافل الدولية. وتمنياتهما الصادقة بالنجاح والتوفيق لأعمال هذه اللجنة.

وقال العسيلي إن انعقاد اللجنة المشتركة بشكل دوري يدل على حرصنا الكبير على تعميق وتوطيد أواصر هذه العلاقة، ونعتبر ذلك بمثابة دعم مستمر لدولة فلسطين في ظل التحديات التي نواجهها والمعيقات المفروضة من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت العسيلي أن انعقاد اللجنة يتزامن مع جهود الحكومة الفلسطينية لتحديث الاستراتيجيات القطاعية وغير القطاعية، وتأتي هذه المراجعة في ظل تبني الحكومة الفلسطينية نهج تنويع شركائنا التجاريين، والتوجه إلى الأسواق الإقليمية والدولية، بهدف الحد من التبعية لاقتصاد الاحتلال.

ودعا العسيلي، الجانب الروسي إلى المشاركة في مؤتمر الاستثمار المزمع عقده بداية العام المقبل في جمهورية مصر العربية برعاية جامعة الدول العربية، وبمبادرة من اتحاد القطاع الخاص العربي، لتشجيع القطاع الخاص العربي والأجنبي على الاستثمار في فلسطين.

واتفق الطرفان على التعاون التجاري والاقتصادي والجمركي، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، وتبادل المعلومات، وتنسيق الإجراءات، لخلق ظروف مواتية لتنمية التجارة الثنائية وتسهيل وصول السلع والخدمات إلى أسواق كلا البلدين.

وأشار الطرفان إلى الإمكانات الكبيرة لتطوير التعاون في مجال الصناعة، واتفقا على المساعدة في تعزيز علاقات التعاون بين المؤسسات الفلسطينية والروسية.

وأبدى الطرفان ارتياحهما لاهتمام شركات استيراد المركبات الفلسطينية بما فيها شركة السلام الفلسطينية (Assalam Company) وشركة كلاسيك للاستثمار(Classic Investment Company) بالتعاون مع شركات صناعة السيارات الروسية، وأعربا عن أملهما بالبدء السريع للتعاون العملي في هذا المجال.

ورحب الطرفان بتطوير التعاون في مجال الصناعات المعدنية والتعدين، واتفقا على تعزيز التعاون الثنائي في هذا المجال، كما اتفقا على دراسة إمكانية تطوير التعاون الثنائي في مجال صناعة الطب والصيدلة.

وأكد الطرفان من جديد عزمهما المتبادل على مواصلة تعزيز التعاون الفلسطيني الروسي في قطاع الطاقة، وعبرا عن وجود إمكانات كبيرة غير مستغلة، وأعربا عن ارتياحهما للعمل المشترك في إطار مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين سلطة الطاقة الفلسطينية ووزارة الطاقة في روسيا الاتحادية، حول التعاون في مجال الطاقة، بتاريخ 09/11/2018.

ورحب الطرفان برغبة شركة أ . أو. زابروبيج نفط، لإقامة علاقة شراكة في قطاع النفط والغاز مع الشركات الفلسطينية ذات الصلة، بناء على نتائج العطاءات التي يتم طرحها من الجانب الفلسطيني.

وأشار الجانب الروسي إلى اهتمام الشركات الروسية بتوسيع التعاون في مجالات الطاقة التقليدية ومصادر الطاقة المتجددة (الطاقة الشمسية وطاقة الرياح) وكفاءة الطاقة.

وأعرب الجانب الفلسطيني عن اهتمامه بدراسة التجربة الروسية لعمل وسائل النقل مثل "الترام"، الحافلة العادية والكهربائية، واستخدام منظومة النقل الذكية.

واتفق الطرفان على مواصلة العمل لتطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة في المجالات الزراعية المختلفة، بما في ذلك تربية الحيوانات والإنتاج النباتي وتبادل الخبرات والتقنيات الزراعية الحديثة، واستمرار الطرفين في اتخاذ التدابير اللازمة لتجاوز المعيقات الأساسية للتجارة فيما يتعلق بتجارة المنتجات الزراعية بين البلدين.

وأشار الطرفان إلى اهتمامهما بتوسيع التعاون بين الهيئات والمؤسسات ذات الصلة في دولة فلسطين وروسيا الاتحادية، في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والخدمات البريدية.

واستعرض الطرفان مجالات التعاون القائمة في العلوم، والتعليم العالي، وأكدا اهتمامهما بتوسيع التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واتفق الجانبان على تطوير وتعميق التعاون في مجال الثقافة والفنون بين دولة فلسطين وروسيا الاتحادية، وبغية تنفيذ هذا الاتفاق أرسل الجانب الفلسطيني إلى الجانب الروسي مسودة اتفاقية للتعاون في مجال الثقافة وقترح تنسيقه في أسرع وقت ممكن، فيما سيدرس الجانب الروسي مسودة الاتفاقية المذكورة أعلاه وسيبلغ الجانب الفلسطيني بالنتائج في أقرب وقت ممكن.

كما اتفق الطرفان على مواصلة التعاون البناء في مجال الصحة سواء على أساس ثنائي، أو في إطار التعاون متعدد الأطراف، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، وكذلك وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين وزارة الصحة لدولة فلسطين ووزارة الصحة لروسيا الاتحادية في عام 2014.

وأشار الجانب الروسي، ممثلا بوزارة الإتحاد الروسي لشؤون شمال القوقاز، إلى سرعة تفاعل الأطراف في قطاعي السياحة والإستثمار، واقترح إعداد قائمة بالمجالات ذات الأولوية للتعاون الثنائي.

وأعرب الجانب الفلسطيني عن اهتمامه بتنفيذ مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين سلطة المياه الفلسطينية والمؤسسة الحكومية الفيدرالية الروسية (مركز التحليل والمعلومات لتطوير مجمع المياه الاقتصادي) للتعاون في مجال الموارد المائية.

واتفق الجانبان على مواصلة التعاون البناء في إطار فريق العمل الخاص بالتعاون في مجال العمل والتشغيل، وتنفيذ مذكرة التفاهم والتعاون بين وزارة العمل لدولة فلسطين والمؤسسة الحكومية الفيدرالية بالمعهد العلمي للأبحاث في مجال العمل، التابعة لوزارة العمل والحماية الاجتماعية الروسية، في مجال العمل والتشغيل.

ورحب الطرفان بمستوى التعاون بين مؤسسة المواصفات الفلسطينية، والوكالة الفيدرالية للوائح الفنية والقياس، وسيقوم الطرف الروسي بإرسال قائمة يحدد فيها البرامج التدريبية باللغة الإنجليزية في مجال المواصفات والمترولوجيا، وتقييم المطابقة، فيما سيقوم الطرف الفلسطيني بتحديد احتياجاته من القائمة المشار إليها أعلاه يحدد فيها المجالات المطلوبة للفنيين الفلسطينيين.

وأكد الطرفان دعمهما لجهود اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة الفلسطينية، وغرفة التجارة والصناعة في روسيا، لتطوير التعاون البناء بين الدوائر التجارية في فلسطين وروسيا الإتحادية، من خلال إشراك الشركات الفلسطينية بالمعارض المتخصصة في روسيا، وتبادل المعلومات التجارية والوفود، ومناقشة المواضيع من إجراء الطاولات المستديرة، والاجتماعات، وغيرها من الأحداث التجارية.

ورحب الطرفان بتوقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد جمعيات رجال الأعمال الفلسطينيين ومؤسسة Roscongress ، ودعيا إلى استئناف أعمال مجلس الأعمال الفلسطيني الروسي المشترك.

وجرى خلال الاجتماع توقيع خارطة الطريق من أجل تشغيل مركز بيرزيت بدعم من روسيا، وتوقيع اتفاقية مع اتحاد جمعيات رجال الأعمال، وبروتوكول حول تبادل القيم الجمركية مع الجمارك، واتفق الطرفان على عقد الاجتماع الخامس للجنة الحكومية في رام الله عام 2020.

ع ق

الموضوع الســـابق

البطش: جرائم العدو لن تمنعنا من المضي نحو نيل حقوقنا

الموضوع التـــالي

إصابات في هجوم للمستوطنين بالخليل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل