الأخبار

التغيير والإصلاح: اعلان واشنطن شرعنة المستوطنات انقلاب على القيم الدولية

19 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 01:48 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكدت كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية أن إعلان واشنطن بشرعنة المستوطنات الإسرائيلية هو إعلان عن انقلاب على القيم والشرائع الدولية، وهو دليل إضافي على مدى الانحياز الأمريكي السافر مع الاحتلال.

وقال المتحدث باسم الكتلة مشير المصري في بيان تلقته وكالة "صفا" الثلاثاء إن الإدارة الأمريكية تمثل الوجه الأخر للكيان الاسرائيلي وتمارس بلطجة سياسية ضد الحقوق التاريخية والثوابت الوطنية.

واعتبر أن هذا الإعلان الأمريكي امتداد للمواقف الأمريكية المتسارعة للمحاولات اليائسة لحسم قضايا في صالح الاحتلال بدءاً باعتبار القدس عاصمة للاحتلال مروراً بضم الجولان واليوم باعتبار المستوطنات في الضفة الغربية منسجمة مع القانون الدولي.

 وذكر أن الإدارة الأمريكية بهذا السلوك المشين إنما تضع نفسها في معاداة الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية وتخترق كل القوانين والأعراف الدولية التي اعتبرت هذه المستوطنات خارج الإطار القانون الدولي.

كما قال "إن الحقوق الفلسطينية كما أنها لا تزول بالتقادم فإنها لا تلغى بسطوة أمريكية أو بلحظة تاريخية عابرة فالمستوطنات باطلة والاحتلال إلى زوال وسيبقى الشعب متمسك بحقوقه وثوابته وهذا سر استمرار مشروع التحرير لتحقيق حلم شعبنا وأمتنا وتحرير كامل التراب من دنس المحتلين".

ونوه إلى أن الإعلان الأمريكي يشكل قبراً لأوسلو وعملية التسوية وهو دعوة لأرباب هذا المشروع بعدم الرهان على هذا الوهم وعدم الاتكاء إلى الإدارة الأمريكية بإعادة الحقوق الفلسطينية وهو دعوة للتبرؤ من أوسلو والانحياز إلى خيارات الشعب لمواجهة التحديات الكبرى التي تمر القضية الفلسطينية العادلة.

ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

عريقات: شرعنة الاستيطان يفتح الباب للعنف والفوضى وإراقة الدماء

الموضوع التـــالي

فتح بعد القرار الأمريكي: ملتفون حول عباس الرافض لـ"صفقة القرن"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل