الأخبار

دحلان يدعو لإنهاء "أوسلو" ووقف التنسيق بعد إعلان أمريكا بشأن المستوطنات

19 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 10:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

وصف القيادي المفصول من حركة فتح النائب محمد دحلان تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول المستوطنات الإسرائيلية بأنها لا تتناقض مع القانون الدولي، بأنه انقلاب جذري على المبدأ القانوني بعدم جواز الاستحواذ على أراضي الغير بالقوة، داعيًا لإنهاء التزامات "أوسلو" والتنسيق الأمني ردًا على هذا الموقف.

وأضاف دحلان عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن التصريح الأمريكي يعتبر تحولاً خطيراً عن المواقف الأمريكية التقليدية من الطبيعة القانونية للأراضي الفلسطينية المحتلة منذ الغزو الإسرائيلي في 5 يوليو1967، وأنه يأتي استكمالا لما قام به الرئيس دونالد ترمب من اعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل".

واعتبر أن مثل هذه الانتهاكات وبمجمل مواقفها، تسعى الإدارة الأمريكية لتخليد الصراع ودوامة الدماء في المنطقة.

ورأى أنها تطورات لا تواجه بالبيانات والمواقف الإعلامية، قائلًا: " لو كنا تصرفنا على نحو نوعي مختلف بعد اعلان ترمب لكان بومبيو فكر ملياً قبل أن يلقي علينا بكلامه البشع ".

ودعا دحلان القوى الفلسطينية لعقد مؤتمر وطني شامل بالقول: "أما وقد حدث ما حدث، فإن من أولى واجبات كل القيادات الفلسطينية التداعي الفوري لمؤتمر وطني شامل يجسد موقفًا وطنيًا موحدًا، وينهي كل الالتزامات المترتبة على اتفاقيات أوسلو، وينهي خاصة كل أشكال التعاون الأمني بين أجهزة الأمن والمخابرات الفلسطينية مع نظيراتها الإسرائيلية والأمريكية".

وأضاف "لأن استمرار ذلك التعاون الأمني عار ويلقي بالكثير من الشبهات على الجانب الفلسطيني".

​ر ب /ع ق

الموضوع الســـابق

سيناتور أمريكي ينتقد قرار ترمب بشأن المستوطنات

الموضوع التـــالي

​الاحتلال يمنع سفر 6 مواطنين من معبر الكرامة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل