الأخبار

"حماية" يُقدم بلاغًا للمحكمة الجنائية بشأن جرائم الاحتلال بغزة

18 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 02:05 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قدم مركز حماية لحقوق الانسان بلاغًا موضوعيًا إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا، بشأن جرائم الاحتلال الإسرائيلي التي ارتكبها خلال العدوان الأخير على قطاع غزة.

وأوضح المركز من خلال البلاغ أن قادة مدنيين وعسكريين إسرائيليين رفيعي المستوى أقدموا على ارتكاب جرائم حرب بحق المدنيين في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.

وسلط الضوء على جريمة تعمد توجيه هجمات ضد السكان المدنيين، وتوجيه هجمات ضد مواقع مدنية، مشيرًا إلى جريمة تعمد شن هجوم مع العلم بأن هذا الهجوم سيسفر عن خسائر تبعية في الأرواح أو عن إصابات بين المدنيين أو إلحاق أضرار مدنية أو إحداث ضرر واسع النطاق وطويل الأجل وشديد.

وساق المركز في بلاغه مجموعة من الوقائع المادية التي تثبت ارتكاب قوات الاحتلال لجرائم حرب وفقًا لنظام روما، والتي تصلح لأن تكون أساسًا يبنى عليه لفتح تحقيق في هذه الجرائم.

وذكر في بلاغه معلومات حقوقية موثقة حول عمليات جيش الاحتلال خلال العدوان الأخير، والذي بدأ باغتياله بهاء أبو العطا في منزلة بمدينة غزة بتاريخ 12/11/2019، وتلاه استهداف المباني والشقق السكنية والأراضي الزراعية والأعيان المدنية، ما أدى لاستشهاد 34 فلسطينيًا وإصابة أكثر من 100، بالإضافة لتدمير وتضرر عشرات المنازل والمنشآت المدنية.

وأوضح أن قوات الاحتلال ارتكبت خلال هذا العدوان أربع مجازر بحق أربع عائلات، وهي أبو العطا (شهيدين)، عبدالعال (3 شهداء)، عياد (3 شهداء)، وعائلة السواركه (8 شهداء)،

 وأشار إلى امتلاك المحكمة الجنائية الدولية الولاية القضائية التي تتيح لها النظر في الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال.

وحث المركز المدعية العامة للمحكمة الجنائية على فتح تحقيق شامل في الوضع بالأرض الفلسطينية المحتلة، معتبرًا إجراء التحقيق خطوة ضرورية نحو وضع حد لثقافة الإفلات من العقاب التي انتشرت على مدى عقود من الزمن فيما يتعلق بالجرائم الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

حملة المقاطعة تدين إقامة مباراة الأرجنتين والأورغواي بالأراضي المحتلة

الموضوع التـــالي

أبو شمالة يدين اعتقال السلطة محاضرا جامعيا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل