الأخبار

وقفة تضامنية مع الصحفي عمارنة بنابلس

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 02:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نابلس - صفا

نظم الصحفيون بمحافظة نابلس شمالي الضفة الغربية المحتلة يوم الأحد وقفة تضامنية مع زميلهم الصحفي معاذ عمارنة، واحتجاجًا على إصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي وفقده عينه.

وأقيمت الوقفة في ميدان الشهداء وسط نابلس بدعوة من نقابة الصحفيين ووزارة الإعلام.

ورفع المشاركون بالوقفة من صحفيين وممثلي الفصائل والمؤسسات المختلفة، لافتات تستنكر استهداف الصحفيين، وحجبوا أعينهم كخطوة رمزية للتعبير عن تضامنهم مع عمارنة.

وأكد مدير مكتب وزارة الاعلام بنابلس ناصر جوابرة وقوف الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية إلى جانب عمارنة ومع الكلمة الحرة والصورة المعبرة عن الحقيقة.

وقال إن عمارنة وثق بكاميرته جريمة إعدام الشهيد عمر البدوي بمخيم العروب، فأراد الاحتلال أن يعاقبه ويردع كل من يوثق جرائمه.

وطالب بمحاكمة مجرمي الحرب والقيادة العسكرية والسياسية في "إسرائيل"، التي أعطت تعليماتها لجنودها باستهداف الصحفيين، بما يخالف اتفاقية جنيف الرابعة والخاصة بحماية الصحفيين.

من ناحيته، قال عضو نقابة الصحفيين جعفر اشتية إن الاحتلال بات يستهدف الصحفيين بشكل أشد شراسة، خاصة الصحفيين العاملين بالميدان، لمنعهم من توثيق جرائمه.

وأضاف أن جنود الاحتلال استهدفوا عمارنة بشكل مباشر رغم كونه يرتدي الزي الصحفي، ما يعكس وجود سياسة ممنهجة ضد الإعلام الفلسطيني الذي نجح بنقل الحقيقة الفلسطينية بأوضح صورة.

وقال ‘إن النقابة تتابع حالة عمارنة منذ اللحظة الأولى لإصابته، وبعثت برسائل شديدة اللهجة لكل من الجمعية العامة للأمم المتحدة والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، وستواصل خطواتها على الصعيد القانوني.

غ ك/أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

بحر يرحب بدعوة الأمم المتحدة للتحقيق في جريمة عائلة السواركة

الموضوع التـــالي

قوات الاحتلال تقمع صحفيين تضامنوا مع زميلهم عمارنة ببيت لحم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل