الأخبار

دخل عامه الـ40 في سجون الاحتلال

وقفة برام الله تضامنًا مع الأسير نائل البرغوثي

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 01:17 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نظم أهالي الأسرى ونشطاء وأسرى محررون وقفة وسط مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة تضامنًا مع الأسير نائل البرغوثي بعد دخوله عامه الـ40 في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب المشاركون باهتمام شعبي ورسمي بقضية الأسرى والعمل على تحريرهم بالوسائل كافة، وعدم تركهم فريسة للاحتلال.

وقال عمر البرغوثي شقيق نائل خلال الوقفة إن: "مجتمعنا وسلطتنا وتنظيماتنا تعاني الخلل لوصول أسرى في السجون لهذه المدة الزمنية دون وجود أفق أو وسيلة لتحريرهم".

وأضاف أن "الأسير لا يحتاج لافتات ولا صور بل يحتاج إلى وقفة ودعم ومساندة دائمة له ولأسرته".

وتساءل: "أين دور الجامعات؟ وأين الفصائل من قضية الأسرى؟ أين الكُتّاب والوزارات والهيئات والمدارس؟ أين السلطة من كل هذه المعاناة؟".

وتابع "نُعطّل في يوم الاستقلال، وكيف لنا أن نستقل وهناك أسرى في السجون، ولو أن هناك استقلالًا لما كان هناك أسير في السجون أو كانت هناك حواجز".

وطالب البرغوثي الشعب والهيئات والمؤسسات بوقفات جدية حقيقية ودائمة للدفاع عن الأسرى وتفعيل قضيتهم على الدوام.

وحول قطع رواتب الأسير قال: "لماذا يقطع رواتب الأسرى لأنهم حماس؟ نحن متداخلون ولا يمكن لأحد أن يجوعنا ونحن مع بعضنا البعض".

وطالب بسن قوانين تحمي حقوق الأسرى والمحررين.

ودخل الأسير نائل البرغوثي (62 عامًا)، من بلدة كوبر شمالي غرب مدينة رام الله، عامه الـ40 في سجون الاحتلال، وهي أطول فترة اعتقال يقضيها أسير فلسطيني.

وواجه البرغوثي الاعتقال منذ عام 1978م، منها 34 عامًا، بشكل متواصل، إذ تحرر في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011، ثم أعيد اعتقاله مجددًا عام 2014 إلى جانب العشرات من المحررين.

ع ع/ أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

الموضوع التـــالي

تفاقم الوضع الصحي للأسير إيهاب حجوج

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل