الأخبار

أسبوع حاسم لمستقبل حكومة الاحتلال

17 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 10:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

أعلن حزب الليكود عن البدء بحملة إعلامية وجماهيرية مكثفة لثني زعيم تحالف "أبيض – أزرق" بيني غانتس عن تشكيل حكومة إسرائيلية ضيقة بدعم من الأحزاب العربية.

يأتي ذلك مع اقتراب الموعد النهائي للمهلة الممنوحة لغانتس وهي منتصف ليلة الأربعاء المقبل، وفي ظل الأحاديث عن إمكانية نجاحه في تشكيل حكومة أقلية تحظى بدعم خارجي من الأحزاب العربية في الكنيست.

وفي السياق، دعا رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إلى اجتماع طارئ للأحزاب اليمينية الإسرائيلية مساء اليوم للتباحث فيما أسماه بـ"الخطر الوجودي"، الذي يتهدد الكيان إذا ما تم الذهاب نحو حكومة بدعم من الأحزاب العربية.

وقال نتنياهو في معرض حديثه إنه يأتيه يوميًا عشرات التوصيات من الأمن الإسرائيلي بضرب أهداف داخلية وخارجية وأنه "وفي حال تم تحقيق حكومة أقلية بدعم الأحزاب العربية فهل سيوافق رئيس القائمة العربية المشتركة أيمن عودة على هكذا هجمات؟".

ومن المتوقع أن يلتقي غانتس اليوم مع زعيم حزب "إسرائيل بيتنا" أفيغدور ليبرمان لجولة محادثات جديدة حول إمكانية انضمام ليبرمان لحكومة غانتس.

في حين، يرى مراقبون للشأن الإسرائيلي أن فرص فشل هكذا مساعٍ مرتفعة في ظل التباين في مواقف القائمة العربية المشتركة وليبرمان، وأنه من الصعب جمعهما في حكومة واحدة.

كما أن خطوة غانتس قد تأتي للضغط على نتنياهو "للنزول عن الشجرة" والموافقة على مقترح الرئيس الإسرائيلي بحكومة وحدة بالتناوب.

ع ص/أ ج/ط ع

الموضوع الســـابق

مؤيدو نتنياهو يهددون بتشكيل "جيش شعبي" والتمرد لمنع محاكمته

الموضوع التـــالي

الرئيس الإسرائيلي مخاطبا غانتس ونتنياهو: "لا نريد المزيد من الانتخابات"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل