الأخبار

أسيران يُواصلان إضرابهما وسط تراجع صحتهما

16 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 01:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

يواصل أسيران فلسطينيان في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهما المفتوح عن الطعام، رفضًا لاعتقالهما الإداري، وسط تراجع مستمر على أوضاعهما الصحية.

وأوضح مركز أسرى فلسطين للدراسات السبت، أن الأسير مصعب توفيق الهندي (29 عامًا) من قرية تل قضاء نابلس، يواصل إضرابه المفتوح لليوم (54) على التوالي، حيث نُقل إلى "مستشفى الرملة" مؤخرًا.

والأسير الهندي معتقل سابق أمضى 6 سنوات في سجون الاحتلال، وأعيد اعتقاله في سبتمبر الماضي، وصدر بحقه قرار اعتقال إداري، مما دفعه لخوض الإضراب، وتراجعت صحته بشكل كبير، ونقص وزنه ما يزيد عن 12 كيلو جرام.

ويشتكي الأسير من دوخة مستمرة، ويصاب بحالة تقيؤ بشكل متواصل، كما أنه يقاطع عيادة السجن، ويرفض اجراء الفحوصات الطبية، ويقبع في "مستشفى سجن الرملة".

فيما يواصل الأسير أحمد عمر زهران (42 عامًا) من قرية دير أبو مشعل غرب رام الله، إضرابه لليوم (56) على التوالي، وتم نقله إلى "مستشفى الرملة"، بعد تدهور وضعه الصحي، حيث يشتكي من ضعف وهزال عام ومن وجود حبوب منتشرة بجسده وظهور فطريات بلسانه، ولا يقوى على الحراك أو الكلام.

والأسير زهران أسير سابق أمضى 15 عامًا في سجون الاحتلال على عدة اعتقالات، وأعيد اعتقاله في مارس الماضي وصدر بحقه قرار إداري وحين التجديد له لمرة ثانية خاض إضرابًا استمر38 يومًا، وعلقه بعد التوصل لاتفاق بإطلاق سراحه في أكتوبر، إلا أن الاحتلال لم يوفى بوعوده وجدد له الإداري لمرة ثالثة، مما دفعه لخوض إضراب للمرة الثانية خلال هذا الاعتقال.

ر ش/ م ت

الموضوع الســـابق

اعتصام تضامني بجنين مع الأسير المريض شادي موسى

الموضوع التـــالي

40 عامًا على اعتقال الأسير نائل البرغوثي

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل