الأخبار

"إردان" يطالب بإعادة النظر في مقاضاة شرطي إسرائيلي قتل شابًا فلسطينيًا

04 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 12:44 بتوقيت القــدس.

أخبار » فلسطينيو٤٨

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

طالب وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي غلعاد إردان الإثنين من المستشار القضائي للحكومة أفيحاي مندلبليت والمدعي العام شاي نيتسان، بإعادة النظر بقرار المحكمة العليا الإسرائيلية حول مقاضاة الشرطي الذي قتل الشهيد خير الدين حمدان.

يأتي ذلك في أعقاب القرار الصادر عن المحكمة العليا بأغلبية قاضيين من أصل ثلاثة، بعد معركة قضائية استمرت خمس سنوات؛ والقاضي بمحاكمة الشرطي الذي قتل الشاب حمدان من كفر كنا، فيما أكدت المحكمة أن القرار بإغلاق ملف التحقيق في القضية لم يكن صائبًا.

وحسب موقع "عرب48"، فإن استجابة المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية والمدعي العام لقرار إردان سيتوجب على رئيسة المحكمة العليا إستر حيوت البت في هذا الشأن.

وزعم إردان في طلب قدمه لمندلبليت ونيتسان أن "لقرار المحكمة العليا يمكن أن يكون آثار سلبية بعيدة المدى، مما قد يضعف قدرة ضباط الشرطة على لعب دورهم في حماية السلامة العامة".

وشدد على أنه "يمكن أن يؤدي قرار المحكمة إلى نتيجة صعبة من شأنها أن تقيد ضباط الشرطة في أنشطتهم العملانية، وبالتالي تضر بسلام الجمهور".

وجاء في سياق قضية التحقيق مع قاتل الشهيد خير الدين حمدان أن أحد أفراد الشرطة أطلق النار عليه بتاريخ في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2014، بالقرب من منزله في بلدة كفر كنا، دون أن يشكل أي تهديد لأفراد الشرطة.

وكان أفراد الشرطة قد ادعوا أن حمدان حاول طعنهم، غير أن شريطاً مصوراً أظهر أنه كان بعيداً عنهم، وكان يحاول العودة إلى منزله عندما أطلق الشرطي النار عليه وأصابه في ظهره، وذلك خلافاً لتعليمات إطلاق النار، إذ لا يظهر في الشريط أن أفراد الشرطة أطلقوا النار في الهواء بهدف التحذير وإنما أطلقوا الرصاصات القاتلة فقط.

وبعد الجريمة سعت المؤسسة الأمنية للتغطية على جريمة القتل والتنصل من المسؤولية، وقررت وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة (ماحاش) إغلاق ملف التحقيق، فيما رُفض استئناف العائلة ضد هذا القرار.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الإفراج عن طالب مقدسي بشرط الحبس المنزلي 3 أيام

الموضوع التـــالي

مقتل شابين بإطلاق نار في النقب المحتل

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل