الأخبار

وزير الخارجية القطري: مستمرون في دعم الصومال بمجالات عدة

03 تشرين ثاني / نوفمبر 2019. الساعة 11:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

الدوحة -

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن الدوحة أكدت خلال الاجتماع الوزاري لفريق الاتصال لمنظمة التعاون الإسلامي المعني بالصومال، أهمية استكمال المكتسبات التي تحققت على أرض الواقع في الصومال.

وأضاف وزير الخارجية القطري، في تغريدة له على تويتر، أن بلاده تدعم تشكيل حكومة اتحادية وإنشاء مؤسسات تنفيذية وتشريعية وبناء مؤسسات وطنية قادرة على قيادة البلاد وتحقيق تطلعات الشعب الصومالي.

وفي تصريحات منفصلة أدلى بها خلال اجتماع عقد الأحد بالدوحة وحضره وزيرا خارجية الصومال وتركيا وعدد من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بهدف تعزيز سبل دعم الصومال، قال وزير الخارجية القطري إن بلاده مستمرة في دعمها للصومال في مجالات الأمن والتنمية والاستثمار.

وأشار في هذا السياق إلى مساهمة قطر في تشييد ميناء "هوبيو" بولاية غلمدغ الصومالية ضمن شراكة قطرية صومالية.

من جهته، عبر وزير خارجية الصومال أحمد عوض عيسى عن سعادته بنتائج الاجتماع الوزاري لفريق الاتصال لمنظمة التعاون الإسلامي المعني بالصومال، الذي عقد بالدوحة، معتبرا أنه حقق المأمول منه وأكثر.

وقال في تصريحات صحفية إن أهم قرارات الاجتماع تمثلت في تأكيد استمرار دعم الصومال واستقراره السياسي، ودعم قضايا التنمية فيه وإعفائه من الديون.

وأشاد الوزير الصومالي بالتعاون الثنائي بين قطر والصومال، ووصف العلاقات بين البلدين بالمتميزة، قائلا إن قطر تقدم دعما مستمرا للصومال، وبشكل خاص لاستقراره وأمنه، مشيرا في هذا الإطار إلى أن قطر ساعدت بلاده في أزمة الفيضانات الأخيرة التي اجتاحت البلاد من خلال إرسال طائرات محملة بالمساعدات للمتضررين.

ق م

الموضوع الســـابق

خامنئي يكشف عن امتلاك صواريخ دقيقة تصل "إسرائيل" بخطأ متر فقط

الموضوع التـــالي

إريتريا تتهم سي آي أي والموساد بالتخطيط لمحاولة قلب نظام الحكم


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل