الأخبار

ندوة بغزة لعرض كتاب "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين ببيت المقدس"

24 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 02:59 بتوقيت القــدس.

ثقافة وفنون » ثقافة وفنون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

عقدت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين وقسم التاريخ في جامعة الأقصى بغزة ندوة نوقش فيها كتاب: "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس ما بين 1897-1994"، وهو في الأصل الأطروحة التي من خلالها حصل الباحث إبراهيم الزعيم على درجة الدكتوراه.

وتحدث رئيس مؤسسة القدس أحمد أبو حلبية في الندوة، حول العلاقات الوطيدة التي تربط بين المسلمين والمسيحيين في المدينة المقدسة، مستذكرًا هبة باب الأسباط عندما أرادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إقامة بوابات إلكترونية على مداخل المسجد الأقصى المبارك، فهب أهل القدس مسلمون ومسيحيون وأفشلوا المشروع.

 وأكد أن المدينة المقدسة بحاجة لرص الصفوف وتكاثف الجهود دفاعًا عن المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

وخلال الندوة، ذكر المؤلف الزعيم أمثلة للتعايش الأخوي بين المسلمين والمسيحيين على مدار 100 عام مرت على مدينة القدس المحتلة.

بدوره، عرض عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الجامعة خالد صافي، الكتاب، موضحًا أهم المواضيع التي جاءت في فصوله، وتناول بالنقاش الأفكار التي طرحت في الكتاب.

 وأشاد صافي بالكتاب وبالمؤلف الذي أجاد اختيار عنوان البحث، مبينًا أن الكتاب شاملًا وموجزًا وأرّخ للحياة الاجتماعية في مدينة القدس بين المسلمين والمسيحيين، وأظهر انغماس المسيحيين في فلسطين والقدس بالعمل السياسي الوطني ومشاركتهم في مقاومة الاحتلال البريطاني والإسرائيلي جنبًا مع إخوانهم المسلمين.

 وأضاف صافي "أن ما لحق المسيحيين من غبن واضطهاد في السابق من كان سببه مزاج وتشدد بعض الولاة وما أصدروه من قرارات غير منصفة بحقهم".

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

ندوة بغزة لعرض كتاب "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس"

الموضوع التـــالي

افتتاح معرض "الزيتون شجرة السماء" ببيت لحم

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل