الأخبار

جلسة عقدها بحضور هنية ونواب من فتح وحماس

التشريعي: الأقصى خط أحمر

23 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 01:42 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أكد نواب المجلس التشريعي في غزة على ضرورة انطلاق يد المقاومة بالضفة الغربية للرد على اقتحامات الاحتلال المتكررة للمسجد الأقصى.

ودعا هؤلاء خلال جلسة خاصة عقدها التشريعي بمقره اليوم بحضور رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، ومشاركة نواب من كتلتي فتح وحماس، السلطة لوقف كل أشكال التنسيق مع الاحتلال، ووقف هرولة بعض الحكام والأنظمة العربية والإسلامية للتطبيع مع الاحتلال.

وقال رئيس المجلس بالإنابة أحمد بحر، "تأتي هذه الجلسة للتنديد بتصاعد الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى وباحاته، وهذه الاقتحامات لا تتم إلا بدعم وغطاء كاملين من حكومة الاحتلال للمجموعات الصهيونية المتطرفة الساعية لتقسيم المسجد الأقصى زمانياً ومكانياً كمرحلة أولى تمهيداً لهدمه وإقامة هيكلهم المزعوم على أنقاضه في مرحلة لاحقة".

وأشار بحر، إلى أن تصريحات قادة الاحتلال شجعت المتطرفين الصهاينة على واستباحة الأقصى بالمسيرات الصاخبة للمستوطنين الأمر الذي يشكل حالة استفزازية لمشاعر المسلمين.

وطالب الأمة العربية والإسلامية، دولاً وشعوباً، أن تقوم بواجبها تجاه الأقصى، والمبادرة إلى نصرته ودعم المرابطين فيه، مادياً وسياسياً وإعلامياً وثقافياً.

ودعا بحر لإطلاق حراك سياسي ودبلوماسي فاعل لإدانة الهجمة الصهيونية الشرسة والتصدي للمخطط الصهيوني الذي يستهدف المسجد الأقصى في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

كما وطالب الفصائل الفلسطينية المقاومة والغرفة المشتركة بحماية المسجد الأقصى، "والذب عن حياضه والانتصار لأعراض أخواتنا المرابطات التي تنتهك أمام سمع وبصر العالم".

 من جانبه تلا رئيس لجنة القدس والأقصى النائب أحمد أبو حلبية، تقرير لجنته مستعرضا سلسلة الاعتداءات الصهيونية على المسجد الأقصى من تدنيس واقتحامات وتصريحات قادة الاحتلال التي شجعت الصهاينة على مزيد من الاعتداءات والاقتحامات للمسجد الأقصى.

وحذر أبو حلبية، في تقريره من نية الاحتلال فرض التقسيم المكاني مع الزماني للمسجد الأقصى، وتغيير الوضع التاريخي والديني والحضاري فيه وحاضنته مدينة القدس، معتبراً ذلك تحدٍّ سافر للإجماع المقدسي والفلسطيني والعربي والإسلامي على رفض هذا الأمر.

وندد التقرير بدعوات قادة الاحتلال لهدم المسجد الأقصى وإقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه، مهاجماً إقامة الطقوس التوراتية الصهيونية بشكل جماعي ومنفرد وبصورة علنية في باحات وساحات المسجد الأقصى.

وأشار أبو حلبية، إلى أن الاقتحامات بلغت ذروتها أيام ما تسمى بــ "الأعياد اليهودية" حيث وصل عدد المقتحمين اليومي إلى ما يقارب الـ 5000 مغتصب ومغتصبة مع السياح لفرض سياسة الأمر الواقع وتغيير الوضع التاريخي القائم في القدس والأقصى.

 ودعا أبو حلبية العلماء والدعاة وقادة الفكر في البلاد الإسلامية والعربية لأخذ دورهم الريادي في توجيه الشعوب وتوعيتهم وتثقيفهم بحق المسلمين في القدس، وبيان الخطوات التي ستكون مقدمة للعمل على تحرير المسجد الأقصى المبارك.

وطالب الفصائل الفلسطينية لتفعيل دورهم في المقاومة الفعلية المسلحة للاحتلال الصهيوني في القدس، وعدم الاكتفاء بإصدار البيانات والاستنكارات ومزيد الكلام؛ لأن الاحتلال الصهيوني لا يعرف إلا لغة القوة.

كما ودعا السلطة الفلسطينية لوقف كل أشكال التنسيق والتعاون الأمني مع الاحتلال، "ووقف ملاحقة قوى المقاومة في الضفة المحتلة، ليقارعوا العدو في كل مكان وبكافة السبل".

وقال أبو حلبية "ندعو الجماهير الإسلامية للخروج بحشودات ومسيرات وتظاهرات واعتصامات قوية داعمة للقدس وأهلها، وللمسجد الأقصى المبارك والمرابطين والمرابطات فيه؛ لتوصيل رسالة قوية للصهاينة بأن القدس في قلب العالم العربي والإسلامي وأنهم لن يفرطوا به مهما كلفهم ذلك".

وطالب في ختام تقريره الأمم المتحدة بمؤسساتها المختلفة، ومنظمات حقوق الإنسان، ورابطة برلمانيون لأجل القدس، والبرلمان العربي، وجامعة الدول العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي لأخذ دورهم بفاعلية لبيان جرائم الاحتلال بحق القدس والأقصى، والضغط على الاحتلال لوقف هذه الانتهاكات المتواصلة بحق شعبنا ومقدساتنا ورفع القضايا والدعاوى في المحاكم الدولية والوطنية ضد قادة الاحتلال، "لما يرتكبونه من جرائم حرب وانتهاكات مركبة بحق شعبنا ومقدساتنا والمسجد الأقصى المبارك".

وقال "نطالب المملكة الأردنية الهاشمية ملكا ومجلس أمة وحكومة ومؤسسات وشعبا تفعيل وصايتها الدينية والتاريخية على المسجد الأقصى المبارك وحاضنته مدينة القدس بالقيام بالدور المنوط بها والمطلوب منهم للدفاع عن هذا المسجد بقوة ومواجهة العدوان الصهيوني المتواصل على المسجد الأقصى المبارك وحاضنته مدينة القدس".

من جانبهم أقر النواب تقرير اللجنة بالإجماع في نهاية الجلسة مع الأخذ بالتوصيات والملاحظات والتعديلات التي أبداها النواب.

م غ/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتلال يهدم منزل عائلة الشهيد علي خليفة بالقدس

الموضوع التـــالي

حكم إسرائيلي بإبعاد 3 مرابطات عن باب السلسلة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل