الأخبار

متى تغسل الموبايل بالماء؟

22 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 09:56 بتوقيت القــدس.

تقنية » تقنية

تصغير الخط تكبير الخط

برلين - صفا

عندما يسقط الموبايل أو الكمبيوتر المحمول في حوض الاستحمام أو ينسكب عليه كوب شاي أو قهوة، يجب عليك اتباع مجموعة من الخطوات، التي قد تنقذه من التلف التام.

نشر موقع "دويتشه فيله"، تقريرا، يرصد أفضل الأساليب، التي يجب عليك اتباعها عند سقوط الماء على الموبايل أو الكمبيوتر المحمول.

ولفت الموقع الألماني إلى قول ميشائيل فولف، من هيئة السيطرة النوعية الألمانية: "يمكن لكل موبايل أن يتحمل بعض قطرات المطر، وأغلب الأجهزة تجتاز هذا الأمر من دون أي مشاكل"، مضيفا: "لكن كيف سيكون الأمر لو سقط الموبايل في حوض الغسيل أو الاستحمام".

ويوضح راينر شولدت، من مجلة "كومبيوتر بيلد" الألمانية، أن "العديد من طرازات الهواتف الذكية لا يتضرر إذا سقط لفترة قصيرة في حوض الاستحمام أو تم سكب كوب من الماء فوقه عن طريق الخطأ، لأن غلاف الهاتف الذكي مقاوم لتسرب الماء ومزود بأختام مطاطية لحمايته من تسرب الماء إلى الداخل.

ويقول التقرير إن الوضع يكون مختلفا عندما يتعلق الأمر بمحلول ملحي أو الحمض أو الكلور أو الصابون، مشيرا إلى أنه يجب غسل الأجهزة المحمية بالماء النقي مباشرة بعد ملامسة هذه المواد.

ولفت إلى أن عصير الليمون أو الكولا أو البيرة أكثر ضررا على الموبايل من الماء الصافي بسبب السكر الموجود فيها، مشيرا إلى أن الكود "IP" يوضح درجة مقاومة الموبايل للماء، ولكل جهاز درجة مختلفة.

ويتكون هذا الكود من رقمين، الأول لتحديد درجة الحماية من المؤثرات الخارجية، والثاني من الماء، وكلما زاد الرقمان، كانت المقاومة أفضل.

ويشير الرقم إلى عدم وجود أي حماية، أما الرقم 1 إلى الحماية من الماء المنساب رأسيا، لكن الرقم 8 يشير إلى الأجهزة القادرة على البقاء تحت الماء بشكل دائم دون أن تتعرض للتلف.

وتقول لمجلة "كونيكت" المختصة بالإلكترونيات، إن الشركات المصنعة غالبا ما تحد من حماية الموبايل من الماء في شروط استخدام المنتج، حيث إن ما ينطبق على المياه العذبة، لا ينطبق على المياه المالحة أو الكلور أو أو المشروبات الأخرى، مشيرة إلى أهمية أن تحدد الشركات المنتجهة للهواتف مدة بقائه تحت الماء، والعمق، الذي يمكن أن يصل إليه، لتكون الأمور أكثر دقة بالنسبة لمستخدمي تلك الهواتف.

خطوات فورية

عندما يسقط هاتفك في الماء فأول شيء يجب عليك فعله هو إطفاء الموبايل ونزع البطارية فورا، إذا كان ذلك ممكنا، لكن أغلب الأجهزة اليوم ملصقة ويصعب فتحها إلا باستخدام أدوات خاصة، كما يقول راينر شولدت، مضيفا: "بعد ذلك يجب البدء بتجفيف الموبايل فورا.

وتقول مجلة "كونيكت" إنه لا يجب استخدام مجفف الشعر أو الميكروويف أو الفرن أو أشعة الشمس الحارقة، وتقوم بتجفيف الغلاق بقطعة قماش جافة وإزالة شريحة "SIM"، وشريحة الذاكرة، ومن ثم لف الجهاز بمنديل ورقي.

وفي نهاية المطاف يجب وضع الموبايل لعدة أيام في كيس بلاستيكي مغلق يحتوي على الرز غير المطهي.

ويرى الخبير الألماني راينر شولدت، أنه "حتى لو بدا الجهاز جافا، فمن المحتمل أن تبقى المخلفات على الألواح وتشكل دوائر كهربائية، ولذلك فإنه من الأفضل فحص الجهاز من قبل مختص قبل تشغيله مرة أخرى.

ورغم وجود عدة طرق لإنقاذ الهاتف المحمول، إلا أن فرصة إنقاذ الكمبيوتر المحمول تكون أقل، لأنه يحتوي على مكونات تجعل منع دخول الماء إلى داخل الجهاز تكاد تكون مستحيلة، ومع ذلك يجب أن يتم فصل الجهاز عن التيار الكهرباء مباشرة بعد تعرضه للبلل، ونزع البطارية والقرص الصلب، ثم بدء عملية التجفيف بقطعة من القماش.

المصدر: سبوتنيك

ع و/ط ع

الموضوع الســـابق

أبل تطلق وظيفة حظر جديدة بتطبيق البريد الإلكتروني

الموضوع التـــالي

"بيرزيت" الأولى على فلسطين و86 على العالم بمسابقة IEEE Xtreme

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل