الأخبار

الأسرى يطالبون بإقرار برنامج الدكتوراة في السجون

22 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 09:28 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

سجون الاحتلال - صفا

نشر مركز الأسرى للدراسات، صباح اليوم الثلاثاء، رسالة من الأسرى حملة الماجستير في السجون الإسرائيلية، يطالبون فيها كلا من وزير التربية والتعليم مروان عورتاني ورؤساء الجامعات الفلسطينية بأهمية تبنى مشروع يسمح للأسرى بالانتساب لبرنامج الدكتوراة أسوة بالبكالوريوس والماجستير.

وقال الأسير المحرر رأفت حمدونة إن إدارة السجون تقوم بمحاربة وعرقلة جهود التعليم في السجون، بمنع إدخال الكتب التعليمية بكل مراحلها، وتعاقب كل من يقوم بالدروس والمحاضرات، وتمنع دخول الكتب المنهجية والمجلات والأبحاث والدراسات العلمية.

وأضاف أن إدارة السجون تمنع الالتحاق بأية مدارس أو جامعات أو مؤسسات تعليمية أو أكاديمية، ومنعت إيجاد معلمين من الأسرى الفلسطينيين للأشبال القاصرين، كذلك الأدوات الدراسية والقرطاسيات والألواح، وقامت بالكثير من الخطوات التي تهدف لتجهيل الأسرى وعدم الاستفادة من أوقاتهم.

وأشاد حمدونة بإصرار الأسرى على التعليم، وطالب التربية والتعليم والجامعات الفلسطينية بفتح برامج الدكتوراة لهم، مؤكدا أن الأسرى استطاعوا تحويل السجون والمعتقلات الإسرائيلية من محنة إلى منحة يستفاد منها، ومن سجون إلى فصول تعليمية وأكاديمية.

رسالة الأسرى:

بسم الله الرحمن الرحيم

السيد وزير التربية والتعليم الدكتور مروان عورتاني

السادة رؤساء الجامعات الفلسطينية

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية الوطن والانتماء الفلسطيني وبعد

نحن أسري الحرية في سجون الاحتلال الإسرائيلي اختطف الاحتلال أعمارنا منذ كنا طلاباً في جامعات الوطن المحتل ، واستطعنا مواجهة السجون والقمع من خلال الدراسة الأكاديمية داخل السجون ،ومن خلال مشوار نضالي طويل امتزجت فيه المعاناة بالصعوبات التي وضعتها إدارة السجون بهدف إفراغ الأسري من محتواهم العلمي والنضالي والإجهاز علي ما تبقي لديهم من وعي ،ولكن رغم ذلك انتصروا لينهوا اللقب الثاني من دراستهم الأكاديمية ( الماجستير ) ،مؤكدين بذلك على أهمية المعرفة كجزء مهم من معركة شعبنا المستمرة التي خربها ودمرها الاحتلال ،لذلك نتوجه اليكم بعد الكثير من التعب وسدد في وجهنا كل الطرق وانقطعت بنا السبل لإكمال دراسة اللقب الثالث ( الدكتوراة )  والذي هو حلمٌ للكثير منا وعوائلنا علاوة علي كونه حلما مهماً بأن نستكمل به جدارية الأبداع العلمي والأكاديمي الذي سطره الأسري في قلاع الصمود ومعسكرات الاعتقال الصهيونية

نتوجه إليكم ورجاءنا بكم مساعدتنا بأن تكونوا عوناً وسنداً لهذا المشروع الرائد وذلك من خلال وضع أليات تساعدنا في تحقيق هذا الطموح الذي سيكون له الأثر الأكبر في حماية الجبهة الوطنية والاعتقالية وتحصينها بالعلم والوعي النوعي.

أمالنا بكم كبيرة ورهاننا عليكم أكبر وعلي مواقفكم الوطنية وشخصياتكم الأكاديمية السامية، ونسأل الله لنا ولكم السداد والقاء في حرية قريبة

الأسرى حملة الماجستير

في السجون الإسرائيلية

21/10/2019

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

وقفة تضامن في جنين مع الأسيرة هبة اللبدي

الموضوع التـــالي

فروانة: 7 أسرى استشهدوا بفعل سياسة القمع بالسجون

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل