الأخبار

بمشاركة "إسرائيل".. انطلاق مؤتمر بالبحرين حول أمن الملاحة بالخليج

21 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 05:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

المنامة - صفا

انطلقت في العاصمة البحرينية المنامة يوم الاثنين مؤتمر حول أمن الملاحة البحرية والجوية في الخليج وذلك بمشاركة الكيان الإسرائيلي.

وهذا أول مؤتمر دولي ينعقد في الخليج "لبحث مواجهة إيران" ومحاولة بلورة خطة مشتركة للتعامل معها، بعدما لم تثمر الجهود الأميركية لبناء تحالف دولي في المنطقة عن نتائج واضحة.

ويشارك الكيان الإسرائيلي عبر وفد رسمي في هذا الاجتماع الذي ينعقد ليومين في المنامة، في إشارة جديدة على توغل المملكة في التطبيع، وذلك بعد أربعة أشهر من مشاركة إسرائيلية مماثلة في مؤتمر المنامة المرتبط بالخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية "صفقة القرن".

وتشارك في المؤتمر الدول الأعضاء في "عملية وارسو"، وهو المؤتمر الذي ولد لمناهضة إيران وحضره ممثلو عشرات الدول، من بينهم وزراء خارجية دول خليجية إلى جانب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في العاصمة البولندية في فبراير/ شباط الماضي.

وأعلن وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة أن "انطلاق مجموعة عمل وارسو المعنية بسلامة الملاحة البحرية والجوية في الخليج يأتي في ظل التهديدات الخطيرة والمتنامية التي تهدد المنطقة والعالم أجمع".

وقال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد آل خليفة، في افتتاح الاجتماع "علينا جميعنا أن نتبنى موقفاً جماعياً (...) لاتخاذ الخطوات الضرورية لحماية بلداننا من الدول المارقة".

وشدد على ضرورة اتخاذ موقف جماعي لإدانة مثل هذه الأعمال، معرًبا عن أمله في أن يدعم هذا الاجتماع التعاون بين مختلف دول العالم لحماية الملاحة البحرية والجوية التي تتصدر الأولويات في المنطقة، والتوصل لسبل فاعلة في التصدي للتهديدات المتزايدة، وتوفير الأمن لدول المنطقة والاستقرار للاقتصاد العالمي.

ويعد الاجتماع الذي يستمر على مدار يومين أحد نتائج المؤتمر الدولي لدعم الأمن والسلام في الشرق الأوسط الذي عقد بمدينة وارسو في فبراير الماضي وركزت أجندته على مواجهة إيران وشيطنتها.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية إن "هذا الاجتماع سيشكل فرصة للتشاور وتبادل الرؤى بين العديد من دول العالم، للوصول إلى السبل الكفيلة لردع الخطر الإيراني وضمان حرية الملاحة في هذه المنطقة الاستراتيجية للعالم أجمع"، وفق قولها.

وأضافت أن هذا الاجتماع "يأتي في إطار الدور الذي تضطلع به مملكة البحرين للمساهمة في ترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة، وإدراكًا منها للمخاطر التي تهددها في ظل ممارسات إيران التي تشكل خطرا كبيرا على الملاحة البحرية والجوية، وتجسيدا لسياسة البحرين المرتكزة على ضرورة تعزيز التعاون الدولي في مواجهة كافة المشكلات والأزمات التي تهدد الأمن والسلم الدوليين".

ووقعت سلسلة حوادث غامضة، خلال الأشهر الخمسة الماضية استهدفت حركة الملاحة في منطقة الخليج، بينها هجمات ضد ناقلات نفط خليجية وغربية، وعمليات احتجاز سفن.

كما تعرّضت ناقلة نفط إيرانية لهجوم أخيرًا قبالة ميناء جدة السعودي.

وفي منتصف سبتمبر/أيلول، تعرّضت منشآت نفطية تابعة لشركة "أرامكو" السعودية إلى هجمات بصواريخ وطائرات مسيّرة.

وتبنى الهجوم جماعة أنصار الله (الحوثي) في اليمن، لكن الولايات المتحدة قالت إنّ الهجمات انطلقت من إيران، وهو ما نفته طهران، كما وجّهت واشنطن اتهامات لإيران بمهاجمة السفن، وقد نفت طهران ذلك أيضًا.

وفي خضم هذه الأحداث، قرّرت الولايات المتحدة إرسال ثلاثة آلاف جندي إلى السعودية لحمايتها من "التهديد الإيراني".

وقبل ذلك، أطلقت الولايات المتحدة فكرة تشكيل قوة بحرية دولية لمواكبة السفن التجارية في الخليج، لكنها لم تتمكن على ما يبدو من جذب الكثير من الدول لا سيّما أنّ الكثير من حلفائها يتوجّسون من جرّهم إلى نزاع مفتوح في هذه المنطقة التي يعبر منها ثلث النفط العالمي المنقول بحراً.

م ت

الموضوع الســـابق

تواصل المظاهرات.. الحكومة اللبنانية تقر ورقة الحريري الاقتصادية

الموضوع التـــالي

5 قتلى يمنيين بغارة لتحالف السعودية على صعدة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل