الأخبار

جلسة غير عادية لمجلس الوزراء اللبناني

21 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 02:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

بيروت - صفا

بدأت الاثنين، جلسة غير عادية لمجلس الوزراء اللبناني هي الأولى له منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية وانتهاء مهلة حددها رئيس الحكومة سعد الحريري للقبول بخطة إنقاذ اصلاحية.

وقبيل الجلسة التي تجري في القصر الجمهوري في بعبدا من أجل بحث خطة الإنقاذ الرامية لوضع حد للأزمة الاقتصادية الخانقة في لبنان، عقد الحريري اجتماعا مع الرئيس ميشال عون.

وتأتي الجلسة فيما تستمر الاحتجاجات في مختلف أنحاء البلاد مع قطع الطرق الرئيسية لمنع الموظفين من التوجه إلى أعمالهم، في وقت تداول مستخدمو مواقع التواصل دعوات لمقاطعة شركات ومؤسسات دعت موظفيها للالتحاق بمكان عملهم الاثنين.

وأبقت المصارف والجامعات والمدارس أبوابها مقفلة، غداة تظاهرات كبرى شهدها وسط بيروت ومدن عدة من شمال البلاد حتى جنوبها، تخللها احتفالات وهتافات مطالبة برحيل الطبقة السياسية بأكملها.

وتعد هذه التحركات غير مسبوقة على خلفية مطالب معيشية في بلد صغير تثقل المديونية والفساد والمحاصصة كاهله.

وتنتهي مساء الاثنين مهلة 72 ساعة منحها رئيس الحكومة لـ"شركائه" في الحكومة، في إشارة إلى التيار الوطني الحر بزعامة عون وحزب الله وحلفائهما الذين يملكون الأكثرية الوزارية، حتى يؤكدوا التزامهم بالمضي في رزمة إصلاحات إنقاذيه.

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

الاحتجاجات المطلبية تهز 11 دولة بـ 3 قارات في أكتوبر

الموضوع التـــالي

بوتين ونتنياهو يبحثان هاتفيا قضايا المنطقة والوضع بسوريا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل