الأخبار

"حماية": نأسف للموقف الدولي السلبي تجاه الاعتداءات ضد الأقصى

21 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 01:20 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أعرب مركز حماية لحقوق الانسان عن أسفه الشديد إزاء سياسة الصمت التي ينتهجها المجتمع الدولي تجاه الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، خاصه المتعلقة بالمسجد الأقصى واقتحام آلاف المستوطن لباحة حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى.

وأوضح المركز في بيان وصل "صفا" أن تلك الاقتحامات تأتي بدعم من القيادات الحكومية والسياسية والأمنية والعسكرية والحزبية لدى الاحتلال وسط إجراءات مشددة قيدت حرية تنقل المقدسيين.

وبحسب متابعة المركز فقد رصد ازدياد ملحوظاً في عدد المقتحمين لباحة البراق حيث اقتحم آلاف المستوطنين، صباح الأحد، باحة حائط البراق في الجدار الغربي للمسجد الأقصى، لأداء طقوس وشعائر تلموديه بمناسبة ما يسمى عيد "العرش" اليهودي، وذلك بعد دعوات وجهتها مجموعات الهيكل "المزعوم" للاحتشاد واقتحام المسجد الاقصى من باب المغاربة.

وجدد المركز إدانته لاقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى وباحاته فإنه يعبر عن أسفه إزاء استمرار صمت المجتمع الدولي على خروقات سلطات الاحتلال ومستوطنيه لقواعد القانون الدولي الإنساني ولأحكام اتفاقية جنيف الرابعة.

يذكر أن اقتحام المستوطنين لباحة البراق يأتي ضمن سلسلة من الاقتحامات التي تنفذها الجماعات اليهودية المتطرفة، والإجراءات التي تنفذها حكومة الاحتلال على الأرض من أجل فرض سيطرتها على الأقصى والأماكن المقدسة في القدس وتهجير المواطنين الفلسطينيين القاطنين في تلك الأماكن.

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

122 مستوطنًا يقتحمون الأقصى والاعتداء على مرابطات

الموضوع التـــالي

الاحتلال يفرج عن 5 فلسطينيين شرط الإبعاد عن الأقصى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل