الأخبار

خلال وقفة تضامنية برفح

تحذيرات من خطورة الأوضاع الصحية للأسرى جراء ممارسات الاحتلال

20 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 02:50 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رفح - متابعة صفا

حذّرت مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء والجرحى من خطورة الأوضاع الصحية التي يتعرض لها الأسرى في معتقلات الاحتلال؛ جراء الإهمال الطبي المتعمّد، وسياسة الاعتقال الإداري التي أجبرت بعض الأسرى للإضراب عن الطعام، بجانب الإجراءات التعسفية بحقهم.

جاء ذلك خلال وقفة تضامنية مع الأسرى في ميدان الشهداء وسط رفح ظهر الأحد، شارك فيها العشرات من المواطنين والشخصيات الفصائلية؛ إسنادًا وتضامنًا مع الأسرى خاصة المحكومين إدرايًا والمضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون لافتات تضم صور الأسرى المضربين، من بينهم طارق قعدان، أحمد غنام، مصعب الهندي، احمد زهران، خالد فراج، هبة اللبدي، وإسماعيل علي، ولافتات تضامنية أخرى.

ويخوض عدد من الأسرى منذ فترات تراوحت بين أسابيع وشهور إضرابًا مفتوحًا عن الطعام في سجون الاحتلال، على رأسهم القيادي في حركة الجهاد الإسلامي طارق قعدان المضرب منذ 81 يومًا؛ احتجاجًا على الاعتقال الإداري.

وقال المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس طارق شلوف إنّ المؤسسات المعنية أخفقت في القيام بدورها في وقف ما يحدث لأسرانا خاصة المضربين والمعتقلين إداريًا؛ لافتًا إلى وجود أكثر من 400 معتقل تحت ما يسمى "الاعتقال الإداري" في سجون الاحتلال.

وأضاف شلوف "هؤلاء الأسرى بأمعائهم الخاوية يواجهون الاعتقال الإداري، ستة منهم يخوضون حاليًا إضرابًا عن الطعام، أقدمهم طارق قعدان وأحمد غنام وأحدثهم الأردنية هبة اللبدي".

وذكر أن الاحتلال يمارس بحقّ هلؤلاء الأسرى الكثير من المضايقات منها "حرمانهم من المواد الطبية والعلاج، واقتحام الغرف، ومصادرة الأغراض الشخصية".

وبيّن أن الأسرى المضربين يعانون من آلام في الرأس والظهر، وعدم القدرة على الحركة وضبابية في الرؤية، والتهاب في المفاصل، ووصل الأمر لتوقف بعض أجهزة الجسم؛ بسبب إضرابهم عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم الإداري.

وشدد على أن "القيادة الفلسطينية مطلوبٌ منها أخذ نماذج الأسرى المضربين والمعتقلين إداريًا إلى المحافل الدولية؛ للحد من الجرائم في سجون ومعتقلات الاحتلال، خاصة وأن السلطة وقعت على أكثر من 60 اتفاقية تستطيع من خلالها إيقاف الجرائم" بحق الأسرى.

وطالب المتحدث باسم مؤسسة مهجة القدس كافة المؤسسات الحقوقية بالخروج عن صمتها، والتحرك بشكل جدّي لوقف الجرائم بحق الأسر، مطالبًا بالتفاف جماهيري حول قضية الأسرى.

هـ ش/ع و/ط ع

الموضوع الســـابق

تراجع الأوضاع الصحية للأسيرين المضربين علي وقعدان

الموضوع التـــالي

لجنة تطالب بإطلاق سراح الأسرى الأردنيين بسجون الاحتلال

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل