الأخبار

أدوا طقوسًا تلمودية

مئات المستوطنين يستبيحون الأقصى وتشديدات على أبوابه

17 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 10:31 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

واصل المستوطنون المتطرفون بأعداد كبيرة صباح الخميس، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة أمنية مشددة، في اليوم الرابع لما يسمى عيد "العرش" اليهودي.

ونشرت شرطة الاحتلال منذ الصباح الباكر عناصرها ووحداتها الخاصة بشكل مكثف داخل المسجد الأقصى وعند بواباته الخارجية لتأمين اقتحامات المستوطنين المتواصلة للمسجد.

وبحسب دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة فإن حوالي 515 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية مشددة من القوات الإسرائيلية الخاصة.

وأوضحت الأوقاف أن المستوطنين استباحوا حرمة الأقصى، ودنسوا ساحاته، وتلقوا شروحات عن أسطورة وخرافة "الهيكل" المزعوم، وأدوا طقوسًا دينية تلمودية داخل المسجد وفي الجهة الشرقية منه.

ومن المتوقع زيادة أعداد المقتحمين خلال الفترتين الصباحية وما بعد الظهر، في ظل تواصل الدعوات اليهودية لتنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد خلال عيد "العرش".

ولا تزال شرطة الاحتلال تفرض إجراءات مشددة على أبواب الأقصى، وتحتجز هويات المصلين الوافدين من القدس والداخل الفلسطيني المحتل وتفتش الحقائب، وسط استمرار الاستفزازات بحق المصلين.

ومددت شرطة الاحتلال توقيف كلًا من عايدة الصيداوي، مدلين عيسى، وهنادي الحلواني، لليوم الخميس، بعد اعتقالهن أمس من منطقة باب السلسلة بالقدس القديمة، كما أبعدت إمام وخطيب المسجد الأقصى الشيخ إسماعيل نواهضة عن المسجد لمدة 11 يومًا.

وفي السياق، أقام مئات المستوطنين الليلة الماضية برنامجًا غنائيًا وموسيقى صاخبة عند سور المسجد الأقصى الجنوبي، بمناسبة "عيد العرش ".

وكان ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" المزعوم دعا أنصاره وجمهور المستوطنين للمشاركة في اقتحامات واسعة للأقصى تزامنًا مع عيد "العرش".

ويشهد المسجد الأقصى تصاعدًا ملحوظًا في وتيرة الاقتحامات الإسرائيلية والدعوات المتطرفة لاقتحامه خلال فترة الأعياد اليهودية، وسط قيود مشددة تفرضها سلطات الاحتلال على الفلسطينيين.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

التعاون الإسلامي تُحمل الاحتلال مسؤولية تبعات الاعتداء على الأقصى

الموضوع التـــالي

محكمة الاحتلال تفرج عن ثلاث مبعدات مقدسيات بشروط

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل