الأخبار

بثالث أيام عيد "العرش"

612 مستوطنًا يقتحمون الأقصى وقيود على دخول المصلين

16 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 09:33 بتوقيت القــدس.

أخبار » قدس

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - صفا

اقتحم مئات المستوطنين المتطرفين بينهم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل صباح الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلية، في اليوم الثالث لما يسمى عيد "العرش" اليهودي.

وفتحت شرطة الاحتلال الساعة السابعة والنصف صباحًا باب المغاربة، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة بشكل مكثف في داخل المسجد الأقصى.

وعززت شرطة الاحتلال من تواجدها وإجراءاتها الأمنية على أبواب الأقصى والمداخل المؤدية إليه، وفرضت قيودًا على دخول المصلين الفلسطينيين إلى المسجد ودققت في هويات الشبان والنساء، واحتجزت بعضها عند البوابات.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 612 مستوطنًا بينهم وزير الزراعة الإسرائيلي أوري أرئيل والمتطرف "يهودا غليك" اقتحموا المسجد الأقصى على مجموعات متتالية، ونظموا جولات استفزازية في باحاته.

وأوضحت أن المستوطنين تلقوا خلال الاقتحامات شروحات عن "الهيكل" المزعوم، وأدى بعضهم طقوسًا تلمودية ورقصات أثناء خروجهم من باب السلسلة، بحماية شرطة الاحتلال.

واستفز المستوطنون، المصلين الفلسطينيين والطواقم الصحفية أثناء خروجهم من المسجد الأقصى بعد اقتحامه.

ورغم قيود الاحتلال المفروضة على المصلين، إلا أن العشرات من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل توافدوا منذ الصباح الباكر للمسجد الأقصى، وانتشروا في ساحاته للتصدي لاستفزازات المستوطنين، فيما أخرجت شرطة فتاة من سكان بلدة كفر قاسم بالداخل المحتل، من ساحات المسجد.

وفي السياق، وزعت جماعات يهودية متطرفة صباح اليوم على المستوطنين إعلانات مطبوعة عند باب السلسلة-أحد أبواب الأقصى-حول نيتهم إقامة صلاة توراتية عند نفس الباب الساعة العاشرة صباح يوم السبت القادم.

ويهدف هذا النشاط التوراتي إلى المطالبة بفتح المسجد الأقصى لاقتحامات المستوطنين اليهود أيام السبت كسائر أيام الأسبوع.

وتستعد ما تسمى بـ "جماعات الهيكل" اليوم لإقامة برنامج غنائي للمستوطنين فوق درجات القصور الأموية الجنوبية الغربية الملاصقة للأقصى.

وكان ما يسمى "اتحاد منظمات الهيكل" كثف دعواته لأنصاره وجمهور المستوطنين للمشاركة في اقتحامات واسعة للأقصى تزامنًا مع عيد "العرش".

وتشهد مدينة القدس المحتلة خلال الأعياد اليهودية تضييقات وتشديدات إسرائيلية يتخللها عادةً إغلاقات لشوارع المدينة وبلداتها ومداخلها، ونصب للحواجز العسكرية، بالإضافة لعمليات تفتيش وتضييق على المقدسيين وحركة تنقلهم، بهدف تأمين الحماية الكاملة للمستوطنين لأداء شعائرهم التلمودية.

وتصاعدت وتيرة الانتهاكات والاقتحامات الإسرائيلية والدعوات المتطرفة لاقتحام المسجد الأقصى بأعداد كبيرة خلال فترة الأعياد اليهودية، بالإضافة لملاحقة واعتقال الفلسطينيين وإبعادهم عن المسجد لفترات متفاوتة.

ويتعرض الأقصى يوميًا (عدا يومي الجمعة والسبت) لسلسلة اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال المختلفة.

ر ش/ ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يبعد شابَيْن عن الأقصى لمدة أسبوع

الموضوع التـــالي

الاحتلال يُداهم العيسوية ويعتقل 7 مقدسيين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل