الأخبار

استعدادات للمشاركة في جمعة "أطفالنا الشهداء"

11 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 08:40 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

تستعد جماهير شعبنا للمشاركة الواسعة والحاشدة في فعاليات الأسبوع الـ78 من مسيرات العودة وكسر الحصار، والتي ستحمل عنوان جمعة "أطفالنا الشهداء"؛ .

وكانت الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار دعت لاستمرار مسيرات العودة بطابعها الشعبي السلمي حتى تحقيق أهدافها، معربة عن أملها في نقل المسيرات إلى الضفة الغربية المحتلّة.

ودعت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية العاملة في مجال حقوق الإنسان لإدانة جرائم الاحتلال التي ترتكب بحق الأطفال سواء قتلهم بدم بارد أو اعتقالهم وملاحقتهم.

وقالت إن تسمية هذه الجمعة باسم "جمعة أطفالنا الشهداء" جاء للتذكير بالإرهاب الإسرائيلي الذي يستهدف الطفولة البريئة، وبمستوى فداحة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال وبعدد الأطفال الذي قضوا ضحية الاستهداف من قبل جنود الاحتلال.

وتابعت "إننا في جمعة أطفالنا الشهداء نؤكد على الطابع الشعبي والسلمي لمسيرات العودة وكسر الحصار، ونؤكد حرص الهيئة على سلامة المشاركين والعمل على حمايتهم من قناصة جيش الاحتلال".

وجددت المطالة بإنهاء الحصار الظالم الذي يشكل استمراره تهديدا لمستقبل الأطفال الفلسطينيين في قطاع غزة، كما طالبت بتأمين حياة كريمة وتحسين ظروف التعليم والصحة لأطفالنا الذين يحرمهم الحصار من أبسط حقوقهم التي كفلتها القوانين الدولية والإنسانية.

وحملت الاحتلال مسؤولية الاعتداء على الطفولة وانتهاك حقوق الطفل، وطالبت العالم ومنظماته بتحمل مسؤولياتهم تجاه ما يجري من عدوان بشع وانتهاكات لحقوق الأطفال.

وانطلقت مسيرات العودة وكسر الحصار في 30 مارس 2018 للمطالبة بعودة اللاجئين إلى فلسطين المحتلة، وكسر الحصار المتواصل منذ 13 سنة.

وأسفرت اعتداءات الاحتلال على المتظاهرين الجمعة الفائتة عن استشهاد أحدهم، وإصابة (67) مواطنًا، منهم (30) طفلاً، وامرأة، ومسعف، فيما استشهد جريح سابق متأثرا بجراحه.

واستشهد منذ انطلاق المسيرات أكثر من 40 طفلا، فيما اصيب مئات منهم بجراح متفاوتة.

ع ق

الموضوع الســـابق

الاحتلال يأخذ مقاسات منزل الأسير مغامس في بيرزيت

الموضوع التـــالي

قوات الاحتلال تطلق النار تجاه أراضي المواطنين شرق خان يونس

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل