الأخبار

الحملة الشعبية ضد التطبيع ينتقد لقاء المنتخب السعودي بالفلسطيني

09 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 01:57 بتوقيت القــدس.

رياضة » رياضة محلية

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

دانت الحملة الشعبية الفلسطينية ضد التطبيع عزم المنتخب السعودي ملاقاة نظيره الفلسطيني في مباراة على الأرض الفلسطينية المحتلّة هذا الشهر، علماً بأنه كان قد رفض ذلك في عام 2015 رفضاً للتطبيع.

وقال بيان للحملة الأربعاء إن لقاء المنتخب السعودي على الأرض المحتلة يُشكّل اعترافاً مباشراً بسيادة الاحتلال على الرغم مّما يدعيه البعض بكونها تثبيتاً لـ"الملعب البيتي الفلسطيني".

وحمّل البيان الاتحادين الفلسطيني والسعودي المسؤولية المباشرة عن هذا "الخرق"، ومعهما السلطات المسؤولة في كلا البلدين بأعلى مستوياتها السياسية.

وذكر البيان أن هذه المشاركات الرياضية تساهم في التغطية والتعتيم على حقيقة "الوضع القائم" في فلسطين المحتلة، وتعمل على تصدير صورة مزيفة عن حال الرياضة في ظل الاحتلال.

كما أكد على رفض أي شكل من أشكال التطبيع الرياضي بين الرياضيين العرب والاحتلال، مطالبة الاتحاد السعودي لكرة القدم، والرياضيين السعوديين، بمن فيهم لاعبي المنتخب الأول لكرة القدم، بضرورة مقاطعة هذه المباراة.

كما طالبت بالرفض التام لسياسات الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، التي تتعارض مع إرادة أبناء شعبنا، وتخدم الاحتلال وتسهم في تلميع صورته، في ظل إصراره على اجتذاب الرياضيين العرب واتحاداتهم.

أ ك

الموضوع الســـابق

زقوت مديراً فنياً لفريق كرة القدم بغزة الرياضي

الموضوع التـــالي

منتخب قدامى فلسطين يحقق فوزين في بطولة تركيا للقدامى

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل