الأخبار

هل تُحل أزمة التحويلات الطبية لمستشفى "المطلع" قريبًا؟

09 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 11:24 بتوقيت القــدس.

صحة وأسرة » صحة وأسرة

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - خاص صفا

أكدت وزارة الصحة في رام الله أنها تسعى لتوفير دفعات مالية من الديون المستحقة لمستشفى المطلع بالقدس المحتلة، ضمن سعيها لحل الأزمة مع المستشفى والتي أدت إلى وقف الأخيرة استقبال الحالات المرضية إليها، خاصة أصحاب الأمراض المزمنة.

وقال الناطق باسم الوزارة أسامة النجار في تصريح خاص لوكالة "صفا" الأربعاء: "إن الوزارة تجري حاليًا العمل على توفير دفعات مالية لمستشفى المطّلع لسد الديون المستحقة لها والبالغة 172 مليون شيكل".

وأضاف أن توفير الدفعات وتحويلها للمستشفى سيتم خلال أيام قليلة، مشيرًا إلى أن المستشفى أوقفت استقبال المرضى لأنه لم يعد متوفرًا لديها الأدوية لعدد من الأمراض، لذلك أوقفت استقبال المرضى الذين لا تتوفر أدويتهم داخل المستشفى.

ولفت إلى أن عدم توفر الأدوية في المستشفى جاء بسبب عدم قدرتها على شرائها من الشركات، والتي بدورها ترفض توفير الأدوية إلا باستلام سعرها فورًا.

وأكد النجار أن هناك بحث مستمر لحل أزمة المستشفى بشكل كامل وسداد كافة الديون المتراكمة على الوزارة، خاصة بعد التوصل لحل بشأن أموال المقاصة التي احتجزتها "إسرائيل" منذ مطلع العام الجاري، والتي من المقرر أن تعيدها خلال أيام.

وفوجئ نحو 60 مريضاً بالسرطان من غزة من المحولين إلى مستشفى المطلع لتلقى العلاج بعدم استقبالهم لدى وصولهم إلى المستشفى رغم استيفاء كافة الإجراءات القنية والتحويلات الطبية الخاصة والمواعيد المحدد مسبقًا، وقد عزت إدارة المستشفى ذلك لتراكم الديون المستحقة على وزارة الصحة الفلسطينية.

وكانت مراكز حقوقية طالبت إدارة مستشفى المطلع باستقبال المرضى المحولين لتلقي العلاج فيه فوراً، معربة عن قلقها الشديد بسبب توقف المستشفى عن استقبال مرضى السرطان المحولين للعلاج فيه، بسبب تراكم الديون المستحقة على وزارة الصحة الفلسطينية.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

ما خطورة الخضروات النيئة على الصحة؟

الموضوع التـــالي

وفد طبي مصري يُجري عمليات بـ"الشفاء"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل