الأخبار

الكونغرس الفلسطيني يدعم مبادرة الفصائل لإنهاء الانقسام

01 تشرين أول / أكتوبر 2019. الساعة 02:41 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

شارك وفد من الكونغرس الفلسطيني الاقتصادي العالمي، صباح الثلاثاء، في اللقاء الحواري الذي نظمته القوى الثمانية تحت عنوان "الرؤية الوطنية لتحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام"، مبديا دعمه لها.

وأكد مسؤول الإعلام في مكتب الكونغرس بغزة الصحفي محمد لبد أن المشاركة في اللقاء الحواري اليوم تأتي في إطار الحرص على دعم جميع الجهود الوطنية المخلصة لإنهاء الانقسام وتعزيز الجبهة الداخلية الفلسطينية.

وقال لبد إن مبادرة الفصائل الفلسطينية مؤخراً تنسجم مع مبادرة البروفيسور عدنان مجلي لإنهاء الانقسام، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس الشراكة الوطنية وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الحزبية الضيقة.

وكان رجل الأعمال الفلسطيني المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية عدنان مجلي أطلق مبادرته العام الماضي لكسر الجمود في تحقيق المصالحة، وإنهاء الانقسام، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أساس الشراكة الوطنية والممكن السياسي.

ولفت لبد إلى ضرورة تعزيز دور الحاضنة الشعبية بكل أطيافها لإنجاح الجهود المبذولة لطي صفحة الانقسام للأبد بين حركتي حماس وفتح.

بدوره، شدد المدير الإداري لمكتب الكونغرس في غزة عمران جابر على أن البديل للوحدة الفلسطينية هو تحول الانقسام إلى انفصال بين الضفة والقطاع ومواصلة معاناة مليوني مواطن في قطاع غزة إلى ما لا نهاية، دون وجود أي أمل في الأفق القريب والبعيد.

وأشار إلى ضرورة فتح منظمة التحرير الفلسطينية أمام جميع القوى والفصائل الفلسطينية لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي ومواجهة الاحتلال ومخططاته الرامية لسلب الأرض الفلسطينية وطمس هوية سكانها الأصليين.

من جهته، في حركة الجهاد الإسلامي قال خالد البطش القيادي خلال كلمة له إن "مبادرة القوى الوطنية لإنهاء الانقسام تأتي في ظل منعطف خطير تمر به القضية الفلسطينية ".

وأضاف البطش أنه "يتوجب على الجميع العمل على إنهاء الانقسام ورأب الصدع الداخلي لإفشال جميع المؤامرات الرامية لتصفية القضية".

يشار إلى أن اللقاء الحواري شهد حضور نخبة من الصحفيين والأكاديميين والكتاب والأدباء الفاعلين في قطاع غزة.

ع ق/ط ع

الموضوع الســـابق

72 حالة اعتقال بالخليل بسبتمبر

الموضوع التـــالي

مواجهات مع الاحتلال شمالي البيرة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل