الأخبار

العراق تتهم "إسرائيل" باستهداف مواقع الحشد الشعبي

30 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 08:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

بغداد - صفا

حمل رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الاثنين، "إسرائيل" مسؤولية الهجمات التي استهدفت مواقع الحشد الشعبي العراقي.

وقال عبد المهدي لقناة "الجزيرة" إن التحقيقات في الهجمات في الآونة الأخيرة على مواقع الحشد الشعبي في العراق "تشير إلى أن إسرائيل هي من قامت بذلك".

يذكر أنه قبل أسبوعين، قال رئيس الوزراء العراقي إنه لا يوجد أي "دليل مادي" على أن "إسرائيل" هي التي تنفذ هجمات ضد الميليشيات الشيعية، ولكنه لم يستبعد احتمال قيام "إسرائيل" بتنفيذ هذه الهجمات، لكنه أوضح أنه باستثناء التقارير الصحفية، فإن العراق ليس لديه دليل على ذلك وأن بلاده تحتاج إلى أدلة ملموسة للتصرف دبلوماسيًا.

وأضاف أن بلاده ستنضم إلى أي تحالف لضمان الأمن في الخليج الفارسي، ولكن بشرط أن يشمل جميع دول الخليج.

ودعا عبد المهدي إلى ضرورة "إبعاد شبح الحرب عن المنطقة"، مبينا أن "الجميع يتحدثون عن قبولهم بالمفاوضات لحل الأزمة، والكثير من المؤشرات تدل على أن لا أحد يريد حربا في المنطقة باستثناء إسرائيل".

وحذر من أن "الذهاب إلى الحرب قد يحصل في أي لحظة وبقرار منفرد، لكن الخروج منها سيكون صعبا وقاسيا"، مضيفًا أن "دولا عدة في المنطقة يمكن أن تكون ساحة للحل والمفاوضات وبغداد واحدة منها".

وقال عبد المهدي إن "السعودية تبحث عن السلام وحل أزمة اليمن قد يشكل مفتاحا لحل أزمة الخليج"، مشيرا إلى أن "الدول المعنية بأزمة الخليج تتحدث عن مفاوضات والسعودية وإيران مستعدتان للتفاوض".

واعتبر عبد المهدي أن "الحديث الآن عن كيفية صياغة نهايات لحل أزمة الخليج سيضعنا أمام طريق مسدود"، ماضيا إلى القول "نحن مع أي تحالف لتأمين الخليج شرط أن يضم جميع الدول الخليجية".

المصدر: وكالات

ع ق

الموضوع الســـابق

قائد الحرس الثورة الإيراني: يمكننا القضاء على "إسرائيل"

الموضوع التـــالي

ترامب يستدعي "الحرب الأهلية" ردا على محاولات عزله

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل