الأخبار

هيئة سوق رأس المال وبورصة فلسطين تطلقان أسبوع المستثمر 2019

30 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 05:52 بتوقيت القــدس.

أخبار » اقتصاد

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أطلقت هيئة سوق رأس المال، فعاليات أسبوع المستثمر العالمي للعام 2019، والذي يأتي تحت شعار "معاً لتعزيز دور المرأة للاستثمار في قطاع الأوراق المالية"، بحضور محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، ومدير عام الهيئة براق النابلسي، والرئيس التنفيذي لبورصة فلسطين أحمد عويضة، وممثلة هيئة الأمم المتحدة لشؤون المرأة في فلسطين ماريز جويمو.

وتخلل حفل الإطلاق احتفالية "قرع الجرس للمعرفة المالية"، التي نظمتها بورصة فلسطين بدعم ومشاركة هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وحضرها ممثلون عن القطاعين العام والخاص، وشركاء محليون ودوليون، وذلك للتأكيد على دور المعرفة المالية في تعزيز الاستقرار المالي لدى الأفراد، وما تقدمه المؤسسات الأكاديمية والشبابية في هذا السياق.

وأكدت غنام ضرورة التوعية المالية لما لها من أثر في رفع المستوى المعيشي للأفراد، داعية إلى تمكين المرأة وإعطائها دوراً ريادياً ومتميزاً في العملية الاستثمارية.

من جهته، أكد النابلسي أهمية مشاركة دولة فلسطين من خلال الهيئة في فعالية أسبوع المستثمر العالمي، التي أصبحت مبادرة عالمية تنفذها الهيئات الرقابية في غالبية دول العالم في ذات التوقيت، وتهدف إلى رفع وعي المواطنين في ثقافة الادخار والاستثمار في قطاع الأوراق المالية وحماية حقوقهم.

وقال إن ما يميز فعالية هذا العام أنها تركز على دور المرأة المهم والمحوري للادخار والاستثمار في قطاع الأوراق المالية، مضيفاً أن الهيئة، ومن خلال الاستراتيجية الوطنية للشمول المالي، تولي أهمية خاصة لموضوع التوعية والمعرفة المالية للمواطن الفلسطيني، تحديداً المرأة لما تشكله من أهمية ومساهمة فاعلة في التنمية الاقتصادية.

من جانبه، قال عويضة إن الوقت حان للنهوض بواقع التوعية والمعرفة المالية في فلسطين، "وها نحن اليوم نقرع الجرس مع شركائنا في القطاعين العام والخاص للفت الأنظار نحو الفجوة المتسعة بين تطور الخدمات المالية السريع في فلسطين والنسب المنخفضة للمنتفعين من هذه الخدمات، أو بالحد الأدنى المطلعين عليها".

وأضاف أن "الأزمات المالية التي عصفت بالاقتصاد العالمي مؤخراً والتي من الممكن أن تتجدد في أي لحظة، تنذرنا بضرورة تكثيف جهودنا في مجال تعزيز المعرفة المالية للأفراد في ظل اقتصاد وطني ناشئ تحفه المخاطر وتغلفه الضبابية".

من جهتها، أكدت جويمو الدور المهم للمؤسسات التعليمية والشبابية في دعم وتعزيز وصول النساء إلى المعرفة المالية، وضرورة الاستثمار في دعم النساء الرياديات، وذلك من أجل تحقيق طموحاتهن الريادية وتحسين ظروفهن الاقتصادية والمعيشية، وبالتالي لن نترك أحداً خلف الركب.

وتخللت الاحتفالية جلستان حواريتان، ركزت الأولى على أهمية المعرفة المالية ودورها في تعزيز الاستقرار المالي للأفراد وخصت بالذكر تأثيرها على النساء. بينما تناولت الجلسة الثانية الحديث حول دور المؤسسات الأكاديمية والمنظمات الشبابية في نشر المعرفة المالية، خاصة فيما يتعلق بالاستثمار في قطاع الأوراق المالية.

و"أسبوع المستثمر العالمي" مبادرة دولية سنوية يتم تنظيمها وإطلاقها من قبل المنظمة الدولية للهيئات المشرفة على أسواق المال "إيوسكو"، التي تتمتع الهيئة بعضويتها الكاملة منذ العام 2014.

وتشارك فلسطين، للسنة الثالثة على التوالي، في هذه الحملة، إلى جانب 82 دولة حول العالم من الدول الأعضاء في المنظمة، وللمرة الأولى، تنظم مبادرة "قرع الجرس للمعرفة المالية" بالشراكة مع اتحاد البورصات العالمي لإبراز أهمية المعرفة المالية.

ع ق

الموضوع الســـابق

تراجع أسعار النفط بفعل الحرب التجارية

الموضوع التـــالي

تحرك رسمي لإنقاذ الليرة اللبنانية


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل