الأخبار

والدة غولدين تطالب المجتمع الدولي المساعدة لإعادته

24 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 10:49 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

نيويورك - صفا

طالبت والدة الضابط الإسرائيلي هدار غولدين الذي فقدت آثاره في الحرب على غزة عام 2014، من على منبر الأمم المتحدة في جنيف، الإثنين، المجتمع الدولي بمساعدتها لاستعادته، مقترحة ربط إرسال المساعدات إلى قطاع غزة بإفراج حركة "حماس" عن ابنها.

وفقد آثر الضابط جولدن في الفاتح من أغسطس 2014 أثناء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وقالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس إنها فقدت الاتصال بالمجموعة التي اشتبكت مع جولدن وجنوده، فيما أعلن الاحتلال لاحقًا أن جولدن قتل في الاشتباك.

وعرضت القسام صورة لأربعة عسكريين إسرائيليين، وأكدت في حينه أنه لا مفاوضات حولهم، وتبعه نشرها لمقطع فيديو يتضمن أغنية باللغة العبرية احتوت كلماتها على رسائل من الجنديين الإسرائيليين الأسرى في قطاع غزة هدار جولدن وأرون شاؤول.

وأعربت ليا غولدين من على منبر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف عن أسفها لكون حماس "تعذّب عائلتي بقسوة" منذ خمس سنوات.

ويعتبر مصير الجنود المفقودين موضوعًا حساسًا للغاية في "إسرائيل"، حيث تخضع الغالبية العظمى من الشباب اليهودي، ذكوراً وإناثاً، للخدمة العسكرية الإجبارية، فضلاً عن أنّ الديانة اليهودية تولي أهمية كبرى للطقوس الجنائزية.

وقالت غولدين "منذ خمس سنوات تحتجز حماس ابننا في انتهاك صارخ لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي الإنساني".

وأعربت عن أملها في أن يشكّل قرار مجلس الأمن الرقم 2474 الصادر في حزيران/يونيو بمثابة نقطة تحول.

وينصّ هذا القرار على أنّ البلدان مسؤولة بشكل مشترك عن ضمان سرعة عودة الأشخاص المفقودين خلال النزاعات المسلّحة، ويطلب من مبعوثي الأمم المتحدة الخاصّين جعل هذه القضية أولوية.

كما دعت والدة الضابط الإسرائيلي الدول المانحة إلى ربط المساعدات الدولية المرسلة إلى غزة باستعادة رفات ابنها.

وأكدت أنّها تؤيّد بقوة، من حيث المبدأ، "إرسال المساعدات الإنسانية إلى غزة، حيث يعتمد أكثر من ثلثي سكان القطاع على هذه المساعدات للبقاء على قيد الحياة".

ويقبع في سجون الاحتلال الإسرائيلي نحو 7 آلاف أسير من معظم المحافظات الفلسطينية، ويحرم عدد كبير منهم من حقوقهم الإنسانية، فيما يحتجز الاحتلال المئات على بند الاعتقال الإداري المجحف.

وترفض فصائل المقاومة الفلسطينية الحديث عن الجنود الأسرى والمفقودين قبل الإفراج عن عشرات الأسرى الذين أعيد اعتقالهم عقب تحررهم في صفقة وفاء الأحرار عام 2011.

ع ق

الموضوع الســـابق

حملة أردنية لجمع تبرعات لصالح القطاع الطبي الفلسطيني

الموضوع التـــالي

ق13: السلطة تطلب "لقاءً عاجلاً" بالمالية الإسرائيلية لبحث "المقاصّة"


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل