الأخبار

دعا إلى توفير الحماية الدولية لشعبنا

بحر يندد بالصمت العربي والدولي على جريمة اغتيال الشهيدة وهدان

18 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 02:43 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

ندد النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني أحمد بحر يوم الأربعاء بجريمة الاغتيال التي نفذتها قوات الاحتلال الصهيوني بحق الشهيدة آلاء وهدان على حاجز قلنديا صباح اليوم.

وأكد بحر في بيان صحفي اليوم أن هذه الجريمة تشكل تصفية مقصودة يستهدف إزهاق أرواح أبناء شعبنا وتثبت مدى تعطش الصهاينة للقتل وسفك الدماء الفلسطينية.

وعبر عن إدانته الشديدة للصمت العربي والدولي على هذه الجريمة التي تمت تحت سمع وبصر العالم أجمع، داعياً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والأممية إلى توفير الحماية الدولية لشعبنا الفلسطيني ومحاسبة الاحتلال على إرهابه الوحشي ضد أبناء شعبنا.

وأكد بحر أن إعادة بث روح المقاومة والكفاح والثورة في كافة الأجيال والشرائح الفلسطينية في القدس والضفة الغربية وتحشيد كافة الطاقات والجهود الشعبية في إطار انتفاضة فلسطينية شعبية واسعة، يشكل الرد الأبلغ والأشد قوة على كافة جرائم وإرهاب الاحتلال والرادع الوحيد الذي يمنعه من مواصلة عدوانه ضد أبناء شعبنا.

وأوضح أن ترك الشهيدة وهدان تنزف بعد إصابتها حتى الشهادة يجسد الصورة البشعة لفكر وسلوك الاحتلال الذي تأسس على القتل والإجرام وسفك الدماء.

ودعا إلى "فضح وتعرية الصهاينة سياسيًا وقانونيًا وأخلاقيًا وإنسانيًا عقب هذه الجريمة واستثمارها إقليمياً ودولياً نحو الدفع باتجاه محاكمة قادة الاحتلال كمجرمي حرب".

وأشار بحر إلى أن هذه الجريمة ليست الجريمة الأولى التي تستهدف المرأة الفلسطينية، مشيداً بصمود ونضال وتضحيات المرأة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال وإنجاز مشروع التحرر الوطني.

م ت / ع ق

الموضوع الســـابق

"حشد" تدعو لتدخل فوري لوقف تزايد الانتهاكات بحق الحريات الإعلامية

الموضوع التـــالي

أبو بكر: التنافس الإسرائيلي للانتقام من الأسرى وصل لأدنى درجات "الانحطاط"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل