الأخبار

ارتفاع أعداد الأسيرات في سجون الاحتلال لـ 40

08 أيلول / سبتمبر 2019. الساعة 02:27 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات إن عدد الأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي ارتفع خلال الأيام الماضية إلى (40) أسيرة بعد اعتقال طالبتين جامعيتين ومحاضرة.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر في بيان تلقته وكالة "صفا" الأحد أن المركز رصد ما بين 10 إلى 15 حالة اعتقال شهرياً لنساء فتيات يطلق سراح معظمهم، بينما يتم تحويل البعض إلى التحقيق والسجون، وأخريات يفرض عليهن الحبس المنزلي.

وكان الاحتلال قد اعتقل خلال الأسبوعين الماضيين الأستاذة بكلية الاعلام في جامعة بيرزيت وداد البرغوتى 57 عاماً في بلدة كوبر برام الله بعد اقتحام منزلها، والطالبة في نفس الجامعة سماح جرادات بعد مداهمة منزلها في مدينة البيرة ، والطالبة ميس أبو غوش وهى طالبة اعلام في الجامعة بعد اقتحام منزل عائلتها في مخيم قلنديا شمال القدس وشقيقه الشهيد حسين أبو غوش.

وذكر الأشقر أن من بين الأسيرات (27) أسيرة محكومات بأحكام مختلفة أعلاهن حكماً الأسيرتين شاتيلا أبو عياد" من أراضي 48، وشروق دويات من القدس وصدر بحقهن حكما ً بالسجن الفعلي لمدة 16 عاما.

وبيّن أن أسيرتيْن تخضع اسيرتين للاعتقال الإداري دون تهمه وهن الأسيرة شروق محمد البدن (25 عاماً) من بيت لحم، وهي أم لطفلين، ومعتقلة منذ متصف يوليو الماضي، والأسيرة آلاء فهمي بشير" (23 عاماً) من مدينة قلقيلية وهي معتقلة منذ 24/7/2019.

 وعن توزيع الاسيرات جغرافياً أوضح الأشقر أن (18) اسيرة يتوزعن على مدن الضفة الغربية المحتلة، بينما (14) اسيرة من مدينة القدس المحتلة، و(6) اسيرات من قرى وبلدات الأراضي المحتلة عام 48 وأسيرتين من قطاع غزة.

وأشار إلى أن ما لا يقل عن (10 ) أسيرات يعانين من ظروف صحية متدهورة في ظل استمرار الإهمال الطبي بحقهن، وتعتبر حالة الأسيرة الجريحة اسراء الجعابيص من القدس أكثرهن خطورة حيث تعانى من حروق بنسبة 60ً% وبتر لثمانية من أصابعها وتحتاج الى عمليات جراحية لا يزال الاحتلال يماطل في إجراءها  مما يشكل خطورة على حياتها.

وأفاد أن من بين الأسيرات هناك (17) أسيرة أمهات لأطفال و(5) طالبات جامعيات ووالدة الشهيد أشرف نعالوه وهى الأسيرة وفاء محمود مهداوي (54 عاماً) من مدينة طولكرم ولا تزال موقوفة منذ ما يقارب عام، ويتعمد السجانون إهانتها والتنكيل بها انتقاماً منها كون نجلها نفذ عملية ادت الى مقتل مستوطنين.

وطالب المركز المجتمع الدولي ان ينتصر لنصوص الاتفاقيات التي وضعت لحماية المرأة والتي ينتهكها الاحتلال يومياً،  وضرورة التدخل لوقف استهداف المرأة الفلسطينية دون أي مبرر قانوني وبحجج كاذبة وادعاءات على حسب مزاج جنود الاحتلال.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

الأسير ناصر الجدع يواصل إضرابه لليوم الـ33 وسط تدهور حالته

الموضوع التـــالي

وقفة تضامنية مع الأسرى المضربين بجنين

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل