الأخبار

افتتاح العام الدراسي بمدارس أونروا بعجز 150 مليون $

27 آب / أغسطس 2019. الساعة 01:08 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - متابعة صفا

افتتح المفوض العام لـ"أونروا" بيير كرينبول العام الدراسي الجديد بمدارس وكالة الغوث في غزة التي تضم 280 ألف تلميذ، وسط حديثه عن عجز مالي لدى الوكالة بنحو 150 مليون دولار.

وأوضح كرينبول خلال مؤتمر صحفي أن التحديات التي عاشتها الوكالة الأممية أحدثت قلقًا كبيرًا لدى الطلبة، وتساؤلهم هل من الممكن أن تستمر العملية التعليمية أم لا.

يُشار إلى أن مدارس أكثر من 2.5 مليون طالب أنهوا دراستهم في مدارس "أونروا" طوال 69 عامًا.

وأكد أن الإنجاز بافتتاح العام الدراسي يأتي في وقت يزداد فيه فقدان الأمل بسبب الحصار والاحتلال والمعاناة غير المسبوقة التي يحياها اللاجئ في غزة.

وعلى صعيد العجز المالي لـ"أونروا" بيّن كرينبول أن العام الحالي أفضل من مثيله الماضي بعد أن قطعت واشنطن مساعداتها عن الوكالة الأممية، بواقع 60 مليون دولار كانت تمنحها سنويًا.

وأضاف "لكن هناك دول مانحة قدمت لنا مساعدات منذ بداية العام الحالي وهي الإمارات إذ أنها قدمت 50 مليون دولار، وأتوجّه لدول الخليج العربي أن يرفعوا دعمهم المالي المقدم للأونروا".

وقدّمت كلاً من الكويت والسعودية والإمارات وقطر العام الماضي دعم مالي للأونروا 50 مليون دولار بمجموع 200 مليونًا.

وحول استمرار قطع تلك المساعدات، أشار كرينبول إلى أن الضغط السياسي متواصل وسيتواصل، ولا نعتقد أنه سيخف أو سيذهب بعيدًا.

ولفت إلى أنه من بين التحديات السياسية التي واجهت "أونروا" تمثّلت بإعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، وأخرى بأعداد اللاجئين؛ "لكن نقول الأونروا ستواصل طريقها باتجاهين أولها تقديم الخدمات للاجئين، والثاني الدفاع عنهم.

وشدد على أن تفويض الأونروا أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1948 وهو أهم فعل انساني تم إقراره في ذلك التاريخ، مبيّنًا أن الحديث حول هذا التفويض يحتاج لمشاورات واسعة من دول الأعضاء في الأمم المتحدة".

وشدد بقوله على إنه رغم محاولات نزع الشرعية عن اللاجئين وشرعية الخدمات المقدمة إلا أننا سقف بجانبهم وسندافع عنهم؛ "لأن لهم حقوق كبقية حقوق البشر على هذه الأرض".

وعلى صعيد جهود الوكالة في دفع بدل الإيجار للمتضررين اللاجئين من العدوان الإسرائيلي عام 2014 على غزة، أكد كرينبول أن هناك فعلاً تم الذهاب لحلول هذه المشكلة، وهناك تقدّم حصل في هذا الإطار.

وفي معرض ردّه بوجود شبهات فساد لمسؤولين بوكالته، أكد كرينبول أن هناك تحقيق يجري بهذا الصدد، ونحن نتعاون بصورة كبيرة في ذلك، ونريد الانتظار حتى النتائج، وعدم الانتباه للأخبار التي توضع بصورة غير صحيحة.

وأضاف "حين تنتهي لجنة تقصي الحقائق ويكون هناك نتائج؛ سنعمل وفق هذه المخرجات، ويجب الانتباه للبيئة السياسية المحيطة لمثل هذه الادعاءات".

وأضاف "كل شخص في غزة يعرف ما هي التكاليف الإنسانية لأي حرب محتملة على قطاع غزة؛ وأنا عشت أجزاء من الحرب على غزة وأعرف التكاليف الكبيرة للآلاف اللاجئين".

وتابع حديثه " بالنسبة لنا كمنظمة إنسانية لدينا واجب بالمساعدة في كل الظروف، وبالتأكيد نحن سنقوم بدورنا".

ف م/أ ك/ط ع

الموضوع الســـابق

البيراوي يطالب دول أوروبية بالتراجع عن وقف مساعداتهم لأونروا

الموضوع التـــالي

مسؤول أردني: تحرك مكثف مع الدول المضيفة للاجئين لتجديد ولاية "أونروا"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل