الأخبار

تأهب إسرائيلي مع لبنان وقطاع غزة

نتنياهو: أنصح نصر الله بأن يهدأ

27 آب / أغسطس 2019. الساعة 01:06 بتوقيت القــدس.

أخبار » دولي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلّة - صفا

نصح رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله بالهدوء، وذلك في أوّل تعليق من نتنياهو على تهديدات نصر الله بالردّ على العدوان الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية لبيروت.

وقال نتنياهو في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر" يوم الثلاثاء "سمعت تصريحات نصر الله. أنصح نصر الله بأن يهدأ. إنّه يعلم جيدا أن دولة "إسرائيل" تعرف الدفاع عن نفسها جيدا وأنها ترد على أعدائها".

وأضاف "أود أن أقول له وللدولة اللبنانية التي تؤوي هذا التنظيم الذي يطمح إلى تدميرنا، وأقول ذلك أيضًا لقاسم سليماني: احذروا بكلامكم واحذروا أكثر بأفعالكم".

وكان نصر الله توعّد يوم الأحد بردّ عسكري حتمي على غارة إسرائيلية استهدفت موقعًا للحزب في قرية عقربا قرب العاصمة السورية دمشق، تلتها هجمات بطائرات إسرائيلية مسيّرة على معقل الحزب في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت.

ووجه الأمين العام لحزب الله كلامه لجيش الاحتلال الإسرائيلي قائلا "أقول للجيش الإسرائيلي على الحدود من الليلة أوقف على الحيط على رجل ونص وانطرنا"، في إشارة إلى رد الحزب.

كما وجه خطابه للإسرائيليين في فلسطين المحتلة عام 1948، قائلا: "أقول للإسرائيليين ليس فقط على الحدود إن نتنياهو يخوض الانتخابات بدمائكم ويستجلب لكم النار من كل مكان".

في سياق متصل، قالت صحيفة "هآرتس" العبرية الثلاثاء إن الأمن الإسرائيلي يعتقد أن حزب الله اللبناني سيردّ هذه المرة على الهجمات التي نفذها الجيش الإسرائيلي ضد أهداف للحزب في سوريا ولبنان خلال الأيام الأخيرة.

وبينت الصحيفة أن التقديرات الأمنية تشير الى أن الحزب لن يستطيع امتصاص الضربات هذه المرة وسيسعى للانتقام بعد مقتل عدد من نشطائه في الهجوم الذي نفذه الجيش قرب دمشق.

وذكر المحلل العسكري في الصحفية "عاموس هرئيل" أن الجيش أخذ تهديدات الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله على محمل الجد وعزز قواته العاملة على الحدود الشمالية ورفع مستوى الجاهزية القتالية تحسباً لأي طارئ.

كما بين المحلل أن الجيش يقف متأهباً أيضاً على الحدود مع قطاع غزة تحسباً لحدوث تطورات جديدة.

وذكر موقع "والا" العبري" أن جيش الاحتلال قرر تقييد حركة المركبات العسكرية على الحدود اللبنانية، في أعقاب التهديدات من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

وأعلن جيش الاحتلال ليلة الأحد عن مهاجمة طائراته المقاتلة أهدافًا إيرانية جنوبي دمشق.

وجاء في بيان للجيش أن مقاتلاته هاجمت مواقع لفيلق القدس الإيراني ومليشيات شيعية في بلدة عقربا جنوبي دمشق كانت تعد العدة للقيام بهجمات ضد إسرائيل عبر طائرات متفجرة بدون طيار.

وذكر الجيش أنه في حالة تأهب قصوى لمواصلة العمل حال الحاجة ضد الأهداف الإيرانية في سوريا.

ع و/ط ع

الموضوع الســـابق

تقديرات الأمن الإسرائيلي: حزب الله سيردّ هذه المرّة

الموضوع التـــالي

قوات "الوفاق" تحكم سيطرتها على غريان وتأسر آمر قوات حفتر

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل