الأخبار

غزة: تجسيد "برج إيفل" باستخدام 14 ألف قطعة صدف من شاطئ البحر

20 آب / أغسطس 2019. الساعة 01:49 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - خاص صفا

منذ أكثر من 20 عامًا يحرص الأربعيني كمال المدهون على جمع أنواع مختلفة من الأصداف التي يقذفها بحر غزة على شاطئ المدينة الساحلية.

ويعمل المدهون على تقسيمها حسب الشكل واللون إلى مجموعات، لتبدأ بعدها رحلة فنية متقنة مُزينًا بها الأواني الفخارية عبر لصقها بالغراء.

كما لا يكتفي بتلك الأصداف المتناسقة، حيث يعمل على تكسير غير المتناسقِ منها لتتناسب من حيث الحجم لإضافتها إلى الأواني الفخارية، لتصبح لوحة تراثية.

وتصل مدة العمل للقطعة الواحدة –وفق المدهون- إلى نحو شهرين، كما شارك في الكثير من المعارض ويسعى الى تسويقها ورعاية لهذا الفن واحتضانه من قبل مؤسسات داعمة.

ويؤدي انقطاع التيار الكهربائي في قطاع غزة لفترات طويلة إلى توقف كامل عن إنجاز تلك الفخاريات المميزة، كون أن عملها الدقيق يحتاج إلى مصدر للإضاءة.

ومن أبرز منجزات المدهون تجسيد البرج الفرنسي الشهر "إيفل"، حيث كان من أوائل الأعمال التي أتمها قبل 20 عامًا، واستخدم في إعداده أكثر من 14 ألف قطعة من الصدف.

ا م/ط ع

الموضوع الســـابق

تسمم جماعي في مصر بسبب "حلوى الزفاف"

الموضوع التـــالي

إسكتلندي "لا يتعرف" على زوجته ليلة الزفاف

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل