الأخبار

الرئاسة تحذر من مغبة المساس بالوضع القائم في المسجد الأقصى

14 آب / أغسطس 2019. الساعة 04:03 بتوقيت القــدس. منذ 4 أيام

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

نددت الرئاسة الفلسطينية، الأربعاء، بدعوة وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، "تغيير الوضع القائم" في المسجد الأقصى.

وقالت الرئاسة في بيان اطلعت عليه وكالة "صفا" الأربعاء، "ندين هذه التصريحات الرامية لزيادة التوتر وتأجيج مشاعر الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والاسلامية".

وشددت على أن المسجد الاقصى "خط أحمر لن يقبل المساس به إطلاقاً".

وأضافت "الحكومة الإسرائيلية تتحمل مسؤولية الاستفزازات والاعتداءات المتواصلة على الأماكن الدينية في مدينة القدس المحتلة، خاصة ضد المسجد الأقصى المبارك".

وطالبت المجتمع الدولي بـ"التدخل للضغط على إسرائيل لوقف هذه المحاولات - والتي إن استمرت - ستؤدي إلى وضع لا يمكن السيطرة عليه أو تحمل نتائجه الخطيرة".

وكان جلعاد، قال لـ"إذاعة 90" العبرية، "يجب تغيير الوضع القائم في جبل الهيكل (المسجد الأقصى) ليتمكن اليهود من الصلاة هناك"، وذلك على خلفية التوتر الأخير الذي شهده المسجد.

وأضاف أردان، وهو عضو في المجلس الوزاري المصغر للشؤون الأمنية والسياسية (الكابينت)، أن "صلاة اليهود يجب أن تسمح فردية أو جماعية، سواء في مكان مفتوح أو مغلق".

والوضع القائم، هو الوضع الذي ساد في المسجد منذ الفترة العثمانية، حيث تتولى دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولية على المسجد الذي يصلي فيه المسلمون فقط.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب "إسرائيل".

كما احتفظ الأردن بحقه في الإشراف على الشؤون الدينية في القدس بموجب اتفاقية وادي عربة (اتفاقية السلام الأردنية الإسرائيلية الموقعة في 1994).

م غ

الموضوع الســـابق

الديمقراطية: دعوة عباس لاستئناف المفاوضات انتهاك للقرارات الوطنية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يصور طريقًا زراعيًا قيد التنفيذ وأراض زراعية في الولجة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل