الأخبار

مرصد حقوقي: تدمير منازل الفلسطينيين بالقدس "تطهير عرقي"

10 آب / أغسطس 2019. الساعة 10:35 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

جنيف - صفا

اعتبر "المرصد الأور ومتوسطي لحقوق الإنسان" تدمير "إسرائيل" لمنازل الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة، جريمة ترقى إلى "تطهير عرقي".

جاء ذلك في تقرير نشره المرصد (مقره جنيف)، بالتعاون مع مؤسسة هيومينا لحقوق الانسان والمشاركة المدنية.

وقال المرصد إن جرائم التدمير الممنهجة التي تنفذها "إسرائيل" ضد منازل الفلسطينيين، تأتي بضوء أخضر من الإدارة الأميركية، ووسط صمت دولي يصل إلى حد التواطؤ من جانب المجتمع الدولي.

وأضاف أن شهر يوليو/ تموز الماضي شهد أكبر عمليات تدمير واسعة في يوم واحد منذ عام 1967 طالت 11 بناية سكنية تضم (72 شقة سكنية) في جريمة ترقى إلى "تطهير عرقي".

وأوضح أن عمليات تدمير البنايات الفلسطينية أسفرت عن تشريد 22 فردا، من بينهم 14 طفلاً، وحرمت أكثر من 70 عائلة من السكن في شققها التي ما يزال أغلبها قيد الإنشاء.

ووفق متابعة المرصد وهيومينا؛ فإن عدة جهات من الحكومة الإسرائيلية وبلدية القدس والجهات القضائية تتواطأ لتنفيذ عمليات الهدم الممنهجة لتهجير الفلسطينيين قسرا، ضمن مساعي لتغيير الواقع الديمغرافي في المدينة المحتلة.

ودعا المرصد المجتمع الدولي لتحمل المســؤولية تجــاه القــدس والســكان الفلســطينيين فيهــا وحمايتهــم باعتبارهــم ســكان منطقــة محتلــة بموجــب قــرارات مجلــس الأمــن والجمعيــة العامــة.

وفي 21 يوليو/ تموز الماضي، رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية، التماسا قدمه السكان لإلزام السلطات الإسرائيلية بوقف هدم منازلهم مؤقتا.

م غ

الموضوع الســـابق

جيش الاحتلال يعتقل 4 مواطنين بينهم امرأة بالخليل

الموضوع التـــالي

"الأوقاف" الأردنية تُعيد فتح مقام "النبي هارون"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل