الأخبار

الخارجية: إرهاب "أردان" في القدس لن يمر

07 آب / أغسطس 2019. الساعة 02:00 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قالت وزارة الخارجية والمغتربين إن قرارات ما يُسمى بـوزير الأمن الداخلي في "اسرائيل" جلعاد اردان بشأن حظر النشاطات الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة بما في ذلك النشاطات الثقافية والخيرية والانسانية والتعليمية، يعتبر جزءاً لا يتجزأ من مخططات الاحتلال وأذرعه المختلفة لتهويد المدينة ولن تمر.

 وأكدت الوزارة في بيان تلقته وكالة ًصفا الأربعاء أن المؤسسات الفلسطينية في القدس ليست بحاجة لإذن أو تصريح بالعمل من سلطات الاحتلال ووزير أمنها الداخلي العنصري أردان، حيث أن ممارستها لعملها ينبع من اتفاق اسرائيلي فلسطيني وفقاً لرسالة "شمعون بيرس" التي وجهها في حينه لمبعوث السلام النرويجي "لارسن"، التي أكد فيها التزام اسرائيل باستمرار عمل وفاعلية المؤسسات الفلسطينية في القدس.

وأضافت أن قرارات أردان استعمارية عنصرية بامتياز وانتهاكاً جسيما للقانون الدولي والاتفاقيات الموقعة وقرارات الأمم المتحدة التي تنص على أن شرقي القدس هي جزءاً لا يتجزأ من الاراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967.

وأكملت "وعليه فإن وجود الاحتلال ومؤسسات دولته بما فيها وزارة أردان وزمرته هو الإرهاب بعينه".

وأكدت الوزارة أن لا أحد في العالم يعترف بالسيادة والقانون الإسرائيلي على القدس، كما يدعي المستوطن أردان.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي سرعة توفير الحماية للمواطن الفلسطيني المقدسي من إرهاب الاحتلال ووزراءه ومؤسساته وأذرعه، داعية لسرعة العمل من أجل توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وفقاً لبروتوكولات واتفاقيات جنيف والقرار الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، تحت شعار "متحدون من أجل السلام" لتوفير سبل الحماية للشعب الفلسطيني من جبروت الاحتلال الاسرائيلي وإرهابه.

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

وقفة في نابلس تضامنا مع الأسرى المضربين والمرضى

الموضوع التـــالي

مذكرة تفاهم لاستيراد المشتقات النفطية من وعبر الأردن

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل