الأخبار

متى يبدأ شهر ذي الحجة وما موعد وقفة عرفات هذا العام؟

31 تموز / يوليو 2019. الساعة 10:31 بتوقيت القــدس.

أخيرة » أخيرة

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

أعلنت مراكز عربية للتقويم أنه طبقا للحساب الفلكي، فإن يوم الجمعة -الموافق 2 أغسطس 2019- سيكون غرة شهر ذي الحجة للعام الهجري 1440.

وبناء على ذلك، فإن حجاج بيت الله سيتوافدون إلى جبل عرفات بداية من صباح يوم السبت الموافق العاشر من أغسطس/آب، لإتمام مراسم الحج الخاصة بهم.

وجاء في المراكز أن هلال شهر ذي الحجة سوف يولد في صباح يوم الرؤية الموافق 1 أغسطس، في تمام الساعة 06:13 بتوقيت الدوحة، مما يعني أن هناك فرصة للهلال مدتها 12 ساعة وسبع دقائق قبل الغروب التالي، ويسمح ذلك للهلال بأن يتحرك مسافة كافية مبتعدا عن الشمس بحيث يتبقى مدة حوالي نصف ساعة بعد غروبها.

وسوف تختلف دول الوطن العربي في فترة بقاء الهلال بعد غروب الشمس، لكنها جميعا ستدور حول 30 دقيقة، تزداد كلما توجهنا غربا ناحية المغرب العربي.

ويعني هذا الاختلاف الطفيف أن إمكانية الرؤية ستتحقق لكل الدول العربية بنفس القدر تقريبا، مما يشير إلى أن الدول العربية ستتفق معا في غرة ذي الحجة هذا العام.

وبحسب بيان أصدره مركز الفلك الدولي، فإنه يمكن رصد هلال شهر ذي الحجة بعد غروب شمس الأول من أغسطس/آب بسهولة عبر التلسكوبات في الوطن العربي، أما سكان الأميركتين الشمالية والجنوبية، فسيتمكنون من رؤيته بالعين المجردة.

رؤية الهلال

ويأتي هذا الاتفاق بعد اختلاف سابق في موعد عيد الفطر هذا العام، حيث أتمت بعض الدول رمضان 30 يوما، مثل مصر والأردن، وبعضها صام رمضان 29 يوما فقط، مثل قطر والإمارات والسعودية، وتسبب ذلك في جدل واسع وقتها.

وتعد رؤية الهلال هي المحدد الأساسي لبداية الشهور الهجرية في الشريعة الإسلامية، فعلى الرغم من أن ميلاد القمر قد يكون سابقا لها بعدد من الساعات، إلا أنه ينبغي أن ينزل أسفل الأفق بعد الشمس في الغروب التالي لميلاد القمر.

وقد تختلف بعض الآراء الفقهية حول فترة مكوث القمر بعد غروب الشمس، فيرى البعض أن مجرد وجوده فوق الأفق يكفي، حتى لو لم نتمكن من رؤيته، ويرى البعض الآخر أن الرؤية بالعين واجبة سواء عبر التلسكوبات أو العينين المجردتين.

ا م

الموضوع الســـابق

كيلوغرام من جبنها بـ850$.. تربية الحمير بإيران تزدهر

الموضوع التـــالي

العثور على جثة "ملك القهوة" في الهند

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل