الأخبار

حملت الاحتلال مسؤولية حياتهم

"الضمير" تُطالب بتدخل دولي لإنقاذ حياة المعتقلين المضربين

30 تموز / يوليو 2019. الساعة 01:12 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

دعت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان المجتمع الدولي للتدخل العاجل لوقف سياسة الاعتقال الإداري المتبعة بحق المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، وإنقاذ حياة المعتقلين المضربين عن الطعام بعد تدهور حالتهم الصحية.

وحملت المؤسسة في بيان صحفي الثلاثاء، سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة المعتقلين المضربين عن الطعام، داعية إلى الاستجابة لمطالبهم التي دفعتهم لخوض الإضراب.

ووفقًا لمتابعات المؤسسة، فقد أصدرت سلطات الاحتلال خلال حزيران الماضي (107) أوامر اعتقال إداري بحق عدد من المعتقلين الفلسطينيين لمدد تتراوح ما بين (شهرين إلى ستة أشهر) قابلة للتجديد عدة مرات، بما يخالف المعايير الدولية الخاصة بحقوق السجناء.

وأشارت إلى ارتفاع وتيرة الإضرابات الفردية من قبل المعتقلين الإداريين نتيجة الاستمرار غير القانوني والإنساني لاعتقالهم وتجديد اعتقالهم الإداري، لافتة إلى أن عدد المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية خلال الثلاث شهور السابقة بلغ 34 معتقلًا.

وذكرت أن 18 معتقلًا جديدًا انضموا اليوم للإضراب المفتوح عن الطعام دعمًا وإسناد للمعتقلين الإداريين المضربين عن الطعام سابقًا، والضغط لوقف سياسة الاعتقال الإداري وتجديدها بحق المعتقلين.

وقالت مؤسسة الضمير إنها تتابع بقلق بالغ أوضاع المعتقلين المضربين عن الطعام نتيجة إصدار أحكام للاعتقال الإداري بحق المعتقلين الفلسطينيين، مؤكدة دعمها للمطالب المشروعة للمعتقلين حتى نيل حريتهم.

وجددت التأكيد على وجوب إجبار حكومة الاحتلال على الالتزام بالمعايير الدولية لحقوق الإنسان وخاصة "الاتفاقيات والمواثيق الخاصة بحقوق السجناء والمحرومين من حريتهم كالقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء لعام 1955م ومجموعة المبادئ المتعلقة بحماية جميع الأشخاص الذين يتعرضون لأي شكل من أشكال الاحتجاز أو السجن لعام 1988".

وطالبت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتدخل العاجل لمنع مزيد من تدهور الأوضاع الإنسانية للمعتقلين المضربين عن الطعام.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

"إسرائيل" قتلت 54 فلسطينيًا بغزة بينهم 12 طفلًا منذ بدء العام

الموضوع التـــالي

التشريعي: مشاريع الاحتلال بالقدس مصيرها الفشل وعلى الجميع دعم أهلها


جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل