الأخبار

خالد: وقف العمل بالاتفاقيات بحاجة لترجمة دون تعطيل

29 تموز / يوليو 2019. الساعة 08:23 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تيسير خالد إن وقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الجانب الاسرائيلي جاء حصيلة سلسلة من الحوارات والنقاشات امتدت لأسابيع وأشهر طويلة في هيئات ومؤسسات المنظمة، في ضوء التحولات الواسعة التي طرأت على سياسة كل من الادارة الأميركية وحكومة الاحتلال.

وبين خالد في بيان وصل "صفا" أن تلك التحولات شكلت بمجملها ارتدادا عن قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والصراع الفلسطيني – الاسرائيلي، وتنكرا كاملا ليس فقط للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بل وللاتفاقيات التي تم التوقيع عليها بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأشار إلى وجود تساوق استراتيجي بين الادارة الاميركية وحكومة "إسرائيل" في الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة لـ "إسرائيل" بما في ذلك التنكر لحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم، وتجفيف موارد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين على طريق تصفيتها وفي التنكر لما يسمى حل الدولتين.

وأضاف خالد أن الموقف الذي أعلنه الرئيس محمود عباس بلسانه هو تأكيد من جديد على قرارات المجلس الوطني الفلسطيني في دورة أعماله الثالثة والعشرين، مطلع مايو 2018.

وأكد عضو اللجنة التنفيذية أن هذا الموقف ينبغي ان يأخذ طريقه الى التطبيق والتنفيذ بعيدا عن الانشغال في البحث عن آليات تحولت على امتداد الفترة الماضية الى أدوات تعطيل لقرارات المجلسين الوطني والمركزي.

وشدد على أن الخطوات من هذا النوع ليست بحاجة للبحث في آليات تنفيذها بقدر ما هي بحاجة إلى خطوات فعلية تضع دولة فلسطين ومؤسساتها على الطريق الصحيح بممارسة أشكال من السيادة، استنادا إلى مصادرها ومراجعها الوطنية واستنادا كذلك الى قرارات الشرعية الدولية.

ا م

الموضوع الســـابق

الجهاد: لا معنى لوقف أية اتفاقات واستمرار التنسيق الأمني

الموضوع التـــالي

آلية السفر عبر معبر رفح غدًا الثلاثاء

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل