الأخبار

وقفات في مدن عالمية دعمًا لحراك اللاجئين الفلسطينيين بلبنان

23 تموز / يوليو 2019. الساعة 02:03 بتوقيت القــدس.

أخبار » لاجئون

تصغير الخط تكبير الخط

عواصم - صفا

شارك الآلاف في وقفات واعتصامات بعدد من عواصم ومدن العالم دعمًا لحراك اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الرافض لإجراءات حكومية بإغلاق مؤسسات مملوكة للفلسطينيين في البلاد.

وشهد محيط السفارة اللبنانية في العاصمة البريطانية لندن وقفة نظمها "المنتدى الفلسطيني" في المملكة المتحدة، بمشاركة عشرات الفلسطينيين واللبنانيين.

وطالب المشاركون في الوقفة، بإلغاء قرار وزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان وضمان حقوق العمال الفلسطينيين في لبنان ودعم مطالبهم العادلة في حياة كريمة.

ورفع المعتصمون أمام السفارة اللبنانية يافطات دعوا فيها إلى الحفاظ على العلاقات الأخوية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، مثمنين جميع المواقف اللبنانية الرسمية والشعبية الرافضة لقرار وزارة العمل.

وفي بيان صدر عنه، أكد "المنتدى الفلسطيني" أن قرار وزير العمل "كانت له تداعيات سلبية على اللاجئين الفلسطينيين في لبنان".

في سياق متصل، نظّم عشرات اللاجئين الفلسطينيين من سوريا ولبنان في مدينة مالمو جنوب السويد، وقفة تضامنية مع الحراك الجاري في لبنان.

وعبّر المشاركون عن غضبهم بسبب إلغاء حقّ الفلسطينيين في العمل بلبنان، عادّين أن هذا الإجراء يخدم صفقة القرن الأمريكية الساعية لتصفية القضية الفلسطينية.

ووجّه المشاركون رسالة اعتراض إلى السفارة اللبنانية في ستوكهولم على القرارات الصادرة، وطالبوا إعطاء اللاجئين الفلسطينيين في لبنان حقوقهم المدنية في العمل والتعلم والصحة.

وأيضًا وجه "مركز العدالة" في السويد رسالة إلى السفير اللبناني في ستوكهولم، أعرب فيها عن قلقه إزاء قرار وزارة العمل اللبنانية، متمنيًا على الحكومة إعادة النظر فيه.

وفي وقت سابق، نظم تجمع المؤسسات الفلسطينية في الدنمارك وقفة تضامنية مع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، حيث أكد المعتصمون دعمهم للحراك الشعبي السلمي للاجئين الفلسطينيين الرافضين لقرار وزارة العمل.

وعدّوا قرار وزارة العمل اعتداء على الحقوق المكفولة للفلسطينيين في لبنان.

ورفع المشاركون في الوقفة يافطات تندد بالقرار وتعتبره استهدافا للعلاقات الأخوية بين الشعبين الفلسطيني واللبناني، كما أكدوا على تمسك الشعب الفلسطيني في لبنان بحق العودة ورفض التوطين.

كذلك سلمت هيئة المؤسسات والجمعيات الفلسطينية والعربية في العاصمة الألمانية برلين، السفارة اللبنانية مذكرة احتجاج ضد قرار وزارة العمل.

جاء ذلك خلال زيارة لمكتب سفير لبنان في ألمانيا الدّكتور مصطفى أديب.

ووصفت الهيئة في المذكرة قرار وزير العمل بالظالم والمجحف ضدّ اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وأكّدت الهيئة في الوقت ذاته رفض التّوطين والإصرار على حقّ العودة المكفول وفق القرارات الدّوليّة ذات الصّلة.

من جانبها، أشادت لجنة المتابعة الفلسطينية في لبنان بجميع اللاجئين في مختلف المخيمات والتجمعات والمدن "الذين نزلوا الى الشوارع والساحات وتظاهروا واعتصموا للدفاع عن حقوقهم".

وأكدت اللجنة الممثلة للاجئين في لبنان ضرورة إلغاء إجازة العمل للاجئين الفلسطينيين بالكامل، ورفضت ما يشاع عن تسهيلات محدودة لا تقدم ولا تؤخر، وصفتها بـ"المخادعة".

ودعت إلى الإسراع في إنهاء الأزمة وضرورة المباشرة فورًا في إجراء حوار فلسطيني لبناني شامل، حول كل القضايا التي تخص الفلسطينيين واللبنانيين.

وطالبت اللجنة جميع أبناء الشعب الفلسطيني في لبنان، إلى الاستعداد لجمعة الغضب، يوم 26 تموز، للتعبير عن وحدة الموقف والمطالب الفلسطينية.

ولليوم التاسع على التوالي ينظّم اللاجئون الفلسطينيون في لبنان، احتجاجات واسعة في كافة المخيمات، احتجاجًا على قرار إغلاق مؤسسات تجارية مملوكة للفلسطينيين ومساواة العامل الفلسطيني بالأجنبي.

وكانت وزارة العمل اللبنانية أعطت مهلة لمدة شهر لتصويب أوضاع المؤسسات التي لديها "عمال غير نظاميين" أو "المخالفين" قانونيًا، وبعيد انتهائها، عمدت إلى حملة نتج عنها إقفال 34 مؤسسة، يعمل فيها لاجئون فلسطينيون.

​ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

مركز العودة يطالب بتجنيب اللاجئين الفلسطينيين أية حسابات لبنانية

الموضوع التـــالي

وزير العمل اللبناني: إجازة عمل للفلسطينيين وتسهيلات تحت سقف القانون

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل