الأخبار

"الفلسطيني لمقاومة التطبيع" يدين الزيارة الإعلامية التطبيعية للكيان

22 تموز / يوليو 2019. الساعة 05:26 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

غزة - صفا

قال المركز الفلسطيني لمقاومة التطبيع الاثنين، إنه ينظر بخطورة بالغة لتسارع الهرولة نحو التطبيع مع الكيان الإسرائيلي، معتبرًا أن هذه الزيارات المشؤومة الخطيرة هي خنجر مسموم في خاصرة الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

وذكر المركز في بيان وصل "صفا" أن هذه الخطوة تأتي في اللحظة التي يقوم بها الاحتلال بأكبر عملية هدم وتهجير منذ عام 1967م بحق أهلنا في القدس المحتلة.

وأضاف: "هي زيارة شرعنة وضوء أخضر للمزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا الفلسطيني الصامد".

واعتبر المركز أن كل من يشارك في هذه الزيارة هو خائن لقضية القدس والمسجد الأقصى ونطالب المؤسسات الحقوقية وأحرار العالم بتجريمهم وفضحهم.

وأكد أن التطبيع مع الاحتلال هو خيانة للأمة ومقدساتها وعلى أبناء أمتنا وأحرار العالم الاستمرار بمقاطعة الاحتلال وملاحقته في كل المحافل حتى تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها.

وكشفت وزارة خارجية الاحتلال مساء أمس، عن استضافتها هذا الأسبوع في "إسرائيل" وفدًا مكونًا من ستة إعلاميين عرب، من بينهم لأول مرة سعوديون وعراقيون.

وقال رئيس قسم مواقع التواصل الصادرة باللغة العربية في الوزارة يوناتان جونين عبر حسابه في "تويتر" إن الزيارة "خطوة مهمه لبناء جسر السلام وتعزيز التفاهم بين الشعوب".

وأضاف: تأتي مبادرة وزارة الخارجية في إطار مساعي الوزارة لكشف الحقيقة عن "إسرائيل" ومواقفها إزاء مختلف القضايا إضافة إلى تعريف الوفد على المجتمع الإسرائيلي على اختلاف أطيافه.

ولفت جونين إلى أن الوفد سيزور "الكنيست ومتحف تخليد ذكرى الهولوكوست وأماكن مقدسة في القدس، ويعقد اجتماعات مع أعضاء كنيست ودبلوماسيين إلى جانب جولة في "إسرائيل".

ا م

الموضوع الســـابق

وفد حماس بطهران برئاسة العاروري يسلم خامنئي رسالة من هنية

الموضوع التـــالي

بريطانيا تدعم أمن السلطة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل