الأخبار

الرئاسة تدين عمليات الهدم في واد الحمص وتُحمّل "إسرائيل" المسؤولية

22 تموز / يوليو 2019. الساعة 11:49 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أدانت الرئاسة والحكومة يوم الإثنين عمليات الهدم التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي في حي واد الحمص في صور باهر جنوبي شرق مدينة القدس المحتلة.

وحملت الرئاسة حكومة الاحتلال المسؤولية كاملة عن التصعيد الخطير ضد شعبنا الفلسطيني الأعزل، واعتبرته جزءا من مخطط تنفيذ ما يسمى "صفقة القرن" الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأوضحت أن الرئيس محمود عباس يُجري اتصالات مع مختلف الأطراف ذات العلاقة لوقف هذه المجزرة الاسرائيلية، داعية المجتمع الدولي الى التدخل الفوري لوقف هذا العدوان بحق شعبنا وأرضه ومقدساته.

وحيّت الرئاسة صمود شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده خاصة في عاصمتنا الأبدية القدس، وهم يتمسكون بأرضهم في وجه القمع والظلم والاستبداد الاسرائيلي.

وقالت: إن "دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ستقوم عاجلا أم آجلا، وهو طريق السلام الوحيد، وعلى الآخرين أن يتحملوا مسؤولياتهم".

وشرع جيش الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم بهدم 70 شقة بحي واد الحمص في بلدة صور باهر شرقي مدينة القدس المحتلة، بعد إعلانه المنطقة عسكرية مغلقة.

ويأتي الهدم بعد أن وافقت محكمة عدل الاحتلال العليا على هدم 13 مبنى في الحي، مدعيةً أنها قريبة جدًا من الجدار الفاصل وتشكل خطرًا أمنيًا.

أ ج

الموضوع الســـابق

منظمة التحرير تدعو مجلس الأمن للانعقاد والجنائية للتحرك تجاه الهدم بالقدس

الموضوع التـــالي

الحكومة: الاحتلال ألغى تصنيفات المناطق ولن نتعامل مع تقسيماته

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل