الأخبار

استقالة المسئول المباشر عن فشل عملية التسلل لخانيونس

21 تموز / يوليو 2019. الساعة 12:19 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

القدس المحتلة - ترجمة صفا

كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية النقاب عن استقالة المسئول المباشر لعملية خان يونس الفاشلة والتي نفذتها وحدة إسرائيلية خاصة مطلع نوفمبر.

وبينت الصحيفة أن الضابط الملقب بالرمز "ي" هو المسئول عن العملية الذي جهّز القوة الخاصة لتنفيذ المهمة، حيث تبين وجود ثغرات جوهرية في إعداد القوة للمهمة ومن بينها اختيار العناصر.

وذكرت الصحيفة أن عناصر القوة وصلوا إلى منطقة عالية الحساسية وتبين وجود خلل في تعيين قائد القوة، فيما أظهرت التحقيقات أنه كان يتوجب اختيار عناصر آخرين لتنفيذ المهمة ليكمل بعضهم الآخر، حيث تحمل الضابط "ي" المسئولية عن فشل العملية وطلب إنهاء مهام منصبه.

يأتي ذلك بعد شهرين من الإعلان عن توجه قائد الأركان لضابط سابق في الوحدة ويلقب بالرمز "أ" ليعود لترميم الوحدة بعد الهزة التي لحقت بها جراء تلك العملية ما أثار حفيظة قائد وحدة المهام الخاصة في شعبة الاستخبارات "أمان" وطلب هو الآخر إنهاء مهام منصبه.

ونُقل عن الناطق بلسان الجيش قوله بأن تغييرات كبيرة تجري مؤخراً في وحدة المهام الخاصة في الجيش لضمان قيامها بمهامها على أكمل وجه.

وكان قائد أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي أقرّ هذا الشهر أن العملية "فشلت في تحقيق أهدافها".

ونشرت كتائب القسام، في نوفمبر صورًا لعدد من أفراد القوة الإسرائيلية الخاصة التي حاولت تنفيذ مخطط أمني خطير في قطاع غزة.

وبيّنت الكتائب، في بيانها العسكري حينها، أنّها "تمكّنت من الوصول إلى مراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة" التي باشرت قوة إسرائيلية خاصة بتنفيذها وتمّ اكتشافها مساء يوم الأحد 11/11 شرقي خانيونس جنوبي قطاع غزة.

واشتبك عناصر من كتائب القسام مساء الأحد 11 نوفمبر مع قوة إسرائيلية خاصة شرقي خانيونس، ما أدّى لمقتل قائدها وإصابة آخرين بحسب اعتراف جيش الاحتلال الإسرائيلي، قبل أن تتمكن المقاتلات الإسرائيلية من إخلاء الوحدة وإنقاذ باقي أعضائها باستخدام غطاء ناري كثيف وقصف جوّي عنيف للمنطقة.

ع ص/أ ك

الموضوع الســـابق

وقفة بغزة تنديدًا باستهداف الاحتلال للصحفي مصران

الموضوع التـــالي

النقابة: صرف رواتب موظفي غزة غدا

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل