الأخبار

"مسد" ينفي تقارير عن موافقته على بيع نفط سوريا لإسرائيل

17 تموز / يوليو 2019. الساعة 01:15 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

دمشق - صفا

نفى الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية (مسد) رياض درار صحة تقارير إعلامية حول قيام المجلس بالموافقة على بيع نفط الشمال السوري لإسرائيل.

وأطلق درار وصف "ملفقة وكاذبة منذ البداية" على تقارير عن وجود وثيقة تتضمن موافقة الرئيسة المشتركة لـ (مسد) إلهام أحمد على "تفويض رجل الأعمال الإسرائيلي" موتي كاهانا، بتمثيل المجلس فيما يتعلق ببيع النفط السوري في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وقال إن "سياق الخبر منذ البداية يشير إلى أن هناك وثيقة، والحقيقة أنه لا توجد وثيقة، كما أن إلهام أحمد ليست مخولة بتوقيع وثائق، لأن هذا من عمل الإدارة الذاتية، وإلهام هي مسؤولة سياسية لا تعقد اتفاقات لا نفطية ولا بيع حبوب، ولا غير ذلك، وهذا الأمر عار عن الصحة".

وحول ما نقلته إحدى الصحف من "الإعلام العبري" عن رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كاهانا، أضاف: "التصريح الذي أورده كاهانا، يقول إنه ينتظر موافقة أمريكا، وليس موافقة قسد أو مسد أو الإدارة الذاتية، على بيع النفط، لأنه يريد أن يمنع بيع النفط لسوريا وإيران"، وتساءل درار: "هل تحتاج إيران للنفط السوري؟".

وبخصوص سوريا والنفط السوري، يقول درار: "باختصار شديد، نحن لا نمنع نفطنا عن أبنائنا ونحن لسنا بصدد منع بيع النفط أو إعطائه لشعبنا في سوريا".

يذكر أن تقارير إعلامية أشارت إلى رسالة من إلهام أحمد إلى كاهانا توافق فيها على أن تمثل شركته المجلس في جميع الأمور المتعلقة ببيع النفط الذي يملكه المجلس.

وبعد نشر التقرير، أصدر (مسد) بيانا قال فيه إن "محاولات الإساءة للمجلس وإثارة الأباطيل لن تدفعه إلا ليجدد التأكيد لشعبنا السوري على موقفه الثابت تجاه وحدة الأراضي السورية وسيادتها".

د م

الموضوع الســـابق

الاحتلال يعتقل طفلًا من يعبد

الموضوع التـــالي

19 معتقلاً بمداهمات للاحتلال بالضفة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل