الأخبار

أبو بكر: معاناة الأسرى المقدسيين مضاعفة وضغوطات ممنهجة للانتقام منهم

16 تموز / يوليو 2019. الساعة 10:24 بتوقيت القــدس.

أخبار » أسرى

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر إن معاناة الأسرى والمحررين المقدسيين وعائلاتهم مضاعفة، في ظل الضغوطات الممنهجة والموجهة من قبل الحكومة الإسرائيلية المتطرفة ومخابراتها، والتي تستهدف هذه الشريحة المناضلة، وتحاربها بمجريات وتفاصيل الحياة اليومية.

وأوضح أبو بكر أن الحرب على المقدسيين مفتوحة، والمضايقات تهدف إلى خنق سكان المدينة المقدسة وضواحيها وقراها، ودفعهم للخروج من بيوتهم وترك مكان سكنهم، ضمن مخطط لتفريغ العاصمة من السكان العرب الفلسطينيين.

جاء ذلك خلال زيارته منزل الأسير المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري حذيفة حلبية (28 عامًا) من بلدة أبو ديس شرق القدس المحتلة، والذي يعاني من وضع صحي صعب، حيث أنه مريض بالسرطان ومصاب بحروق في جسده، وجدد له الاعتقال الإداري للمرة الثالثة على التوالي.

وأشار إلى أن الاقتحامات اليومية في القدس، وما يرافقها من إعدامات واعتداءات واعتقالات وغرامات خيالية، تكشف مدى جشاعة هذه السياسة الفاشية العنصرية، والتي أصبحت روتين يومي تمارسه شرطة وأجهزة الاحتلال.

وفي سياق متصل، زار أبو بكر أيضًا الأسيرين المحررين مشير حلبية من أبو ديس، والذي أمضي 15 عامًا، ووسيم الجلاد من القدس والمبعد إلى بلدة عناتا، والذي أمضي 15 عامًا.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

إدارة معتقل "نفحة" تقمع الأسير طارق برغوث

الموضوع التـــالي

هيئة الأسرى تُحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير طقاطقة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل