الأخبار

الخارجية تحذر من محاولات أمريكا فرض مفاهيم جديدة للصراع

14 تموز / يوليو 2019. الساعة 01:23 بتوقيت القــدس. منذ الأمس

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

حذرت الخارجية والمغتربين من خطورة تصريحات مساعد الرئيس الأمريكي والمبعوث الخاص للمفاوضات الدولية جيسون غرينبلات الهادفة لفرض مفاهيم جديدة للصراع.

وقالت الخارجية في بيان تلقته وكالة "صفا" الأحد "إن إدارة ترمب بأركانها تواصل وبطريقة ممنهجة ومقصودة تكرار مواقفهم وتصريحاتهم ومقولاتهم المعادية للشعب الفلسطيني والتي تجحف بحقوقه الوطنية العادلة والمشروعة، في محاولة لخلق رأي عام عالمي ونقاشات وجدل إقليمي ومحلي حولها بصفتها خطاباً سياسياً جديداً يعتمد على مرجعيات جديدة ومختلفة كلياً.

وأضافت "أن تفاخر غرينبلات علناً بأن ما تسمى خطة السلام الأمريكية لا تستخدم عبارة حل الدولتين محاولة لإسقاط صفة الاحتلال عن اسرائيل من الثقافة السياسية الدولية ووعي المسؤولين الدوليين، كمفاهيم جديدة لطالما رغبت اسرائيل في فرضها على السياق الدولي للأحداث وللتاريخ، في تناقض واضح مع القانون الدولي ومرتكزاته من قرارات أممية".

تدين الوزارة وترفض بشدة هذا المخطط الاستعماري التصفوي للقضية الفلسطينية، وتتهم

واتهمت الوزارة الإدارة الأمريكية بتنفيذ مخططات الاحتلال واليمين الحاكم في "اسرائيل" وتنفذ رغباته، معتبرة أنها أصبحت مجرد أبواق دعاية لمصالح "اسرائيل" وتشرف على حماية المسؤولين الاسرائيليين من المساءلة والمحاسبة، في انتهاك فاضح للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ومرجعيات السلام الدولية والاتفاقيات الموقعة.

وحذرت من مخاطر "هذه المؤامرة الكبيرة لافتة نظر المجتمع الدولي لخطورة ما تدبره ادارة ترامب وفريقه ضد الشعب، وتداعياته الكارثية على الأمن والاستقرار في المنطقة".

وذكرت أنها سوف تتابع كما قالت سابقاً بحث امكانية اتخاذ اجراءات قانونية ورفع دعاوى قضائية بحق "هذه الطغمة".

ر ب/ط ع

الموضوع الســـابق

موقع عبري: هكذا تحاول حماس اختراق جيشنا

الموضوع التـــالي

منظمة التحرير تشيد بتصريحات المقرر الأممي بشأن انتهاكات "إسرائيل"

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل