الأخبار

"حال التزمت بمرجعيات عملية السلام"

الرئاسة: منظمة التحرير مستعدة لاستئناف الاتصالات مع واشنطن

11 تموز / يوليو 2019. الساعة 09:09 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أكد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينه مساء الخميس، أن منظمة التحرير الفلسطينية مستعدة لاستئناف الاتصالات مع واشنطن "حال التزمت بمرجعيات عملية السلام".

وحسب أبو ردينه تعقيبًا على ما يصدر من تصريحات لمسؤولين في الإدارة الأميركية حول تحقيق السلام –وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية "وفا"- فإن المنظمة لم ترفض في يوم من الأيام أية مفاوضات أو مبادرات لتحقيق سلام فلسطيني- إسرائيلي.

وشدد على أن منظمة التحرير على استعداد تام لاستئناف العلاقات والاتصالات مع الإدارة الأميركية إذا أعلنت التزامها بالمرجعيات القائمة على أساس حل الدولتين على حدود الرابع من حزيران 1967، وفي إطار قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي تعتبر القدس أرضا محتلة.

وكان الرئيس محمود عباس قرر قطع جميع الاتصالات مع الإدارة الأمريكية في أعقاب إعلان الرئيس دونالد ترمب اعترافه بالقدس المحتلّة عاصمة لـ "إسرائيل" في ديسمبر 2017، وهي الخطوة التي لاقت ترحيبًا وتأييدًا فصائليًا وشعبيًا.

لكن صحيفة "إسرائيل اليوم" نقلت يوم الاثنين الماضي عن مصدر رفيع المستوى في رام الله قوله إن رسائل متبادلة نقلت مؤخرًا بين رام الله وواشنطن "لتوحيد البث ووقف المقاطعة التي فرضها أبو مازن على الرئيس ترمب وممثليه".

ووفق المصدر نفسه؛ فإن "وفدًا من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج سيسافر قريبًا إلى واشنطن لإجراء مباحثات مع مسؤولين أميركيين كبار، وأن اتصالات سرية ومحادثات في هذا الشأن تمت مؤخرًا بين مقربي ترمب ومقربي عباس".

فيما نفى نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول الأنباء التي تتحدث حول توجه وفد فلسطيني إلى واشنطن خلال الأيام القليلة القادمة، وقال إن ذلك عار عن الصحة وليس صحيحًا على الاطلاق.

ا م

الموضوع الســـابق

حواجز للاحتلال بمحيط قلقيلية

الموضوع التـــالي

الاحتلال يفرج عن ثلاثة مقدسيين بشروط

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل