الأخبار

عيسى: جدار الفصل غير قانوني ويستوجب إزالته وتفكيكه

09 تموز / يوليو 2019. الساعة 12:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » سياسي

تصغير الخط تكبير الخط

رام الله - صفا

أكد أستاذ القانون الدولي حنا عيسى أن قرار محكمة العدل الدولية الذي صدر بتاريخ 9/7/2004 لم يترك مجالًا للشك بأن جدار الفصل العنصري الذي أقامته "إسرائيل" في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير قانوني، ويستوجب إزالته وتفكيكه، وأن جميع الادعاءات التي قدمتها لتبرير بنائه غير قانونية وغير منطقية ولا ترتكز على أي أساس قانوني

وقال عيسى في تصريح صحفي الثلاثاء، إن "إسرائيل" (القوة المحتلة) نفذت خطوات وإجراءات غير قانونية مست بالمواطنين الفلسطينيين الخاضعين للاحتلال وبحياتهم وأراضيهم وممتلكاتهم.

وأضاف أن الجدار الذي بنته "إسرائيل" ولا تزال في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك داخل وحول مدينة القدس يخالف قواعد القانون الدولي من جهة أولى، ويقع على "إسرائيل" مسؤولية إنهاء حالة خرق القانون الدولي المتمثلة ببناء الجدار الفاصل وإزالته، وتفكيكه، ويقع كذلك عليها مسؤولية جبر الضرر الناتج عن بنائه.

وبين أن أهمية فتوى لاهاي تكمن بأنه على جميع الدول الالتزام بعدم الاعتراف بشرعية وجود الجدار العازل أولًا، وتوفير حماية المذنبيين وقت الحرب ثانيًا، وأن تعمل على حث "إسرائيل" بالانصياع لقرارات الأمم المتحدة والمواثيق الدولية ذات الصلة ثالثًا.

وأشار إلى أن "إسرائيل" لم تقنع قضاة المحكمة الدولية آنذاك بالرد حول الفقرة الرابعة من اتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949 المتعلقة بوجود الضرورة العسكرية لإقامة الجدار، حيث أوضح القضاة في فتواهم بعدم قانونية إقامته، وإذا اقتضت الضرورة العسكرية بالمفهوم الإسرائيلي فيمكن لـ "إسرائيل" أن تقوم ببنائه على أراضيها وليس في الأراضي الفلسطينية.

كما اعتبرت المحكمة الدولية أن "إسرائيل" ملزمة بدفع التعويضات عن جميع الأضرار الناتجة عن تشييد الجدار في الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك الاراضي في شرقي القدس وحولها.

وطالب عيسى الجهات الدولية المعنية بتفعيل قرار لاهاي في كل الأوقات على اعتبار أنه حكم بوضوح بأن الجدار خرق للقانون الدولي ومخالفة لالتزامات "إسرائيل" وواجباتها الدولية، وقضى بضرورة إزالته وتعويض المتضررين منه.

ر ش/ط ع

الموضوع الســـابق

إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب جنين

الموضوع التـــالي

والا: طائرات المقاومة المُسيرة خطر يؤرق الجيش

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل