الأخبار

إيهود باراك يطلق حملته الانتخابية هذه الأيام

07 تموز / يوليو 2019. الساعة 06:39 بتوقيت القــدس.

أخبار » إسرائيلي

تصغير الخط تكبير الخط

صفا

قال رئيس حزب "إسرائيل الديمقراطية"، رئيس وزراء الاحتلال الأسبق إيهود باراك، اليوم الأحد: "لقد سبق أن أوضحت أننا لن ننضم الى حكومة برئاسة نتنياهو ولا تحت أي ظرف من الظروف أو شكل من الأشكال أو أي وقت من الأوقات". 

وحول إمكانية التواصل مع أطراف أخرى من يسار الوسط، قال باراك: "المواطنون لا يعنيهم الترتيب، من هو الأول ومن الثاني. إن ما يهم الجمهور هو ما الذي سيحدث لهم.. نحن نسعى إلى استبدال نتنياهو".

وتابع "أولا وقبل كل شيء يتوجب إقامة معسكر كبير يعمل بطاقة كبيرة لمواجهة نتنياهو مع التركيز على ما يفعله للديمقراطية الإسرائيلية، وهجوم متواصل على الجهاز القضائي وعلى المجتمع المدني وعلى منظمات حقوق الإنسان ووسائل الإعلام".

وأردف براك قائلًا: "سأشكل حكومة مع كل من لديه الاستعداد لتقبل المبادئ الأربعة وهي: الأمن قبل أي اعتبار آخر، سلامة الشعب ووحدته تسبق السيطرة على كافة أرجاء (الضفة الغربية).

كما اعتبر أن إعلان الاستقلال هو أساس دستور "إسرائيل" وأن نجازات الدولة يجب أن تعود بالفائدة على كل مستحقيها من المواطنين.

وأضاف باراك: "نحن ندرس الأمور بخصوص تسيبي ليفني وبخصوص حزب ميرتس وحزب العمل وغيرها من التشكيلات. ما كان ينقصنا في المرة الأخيرة هي كتلة كبيرة تنطلق من اليسار وتشمل أكبر قدر ممكن الأحزاب".

ورداً على الاتهامات الموجهة لحزبه الجديد بأنه غير ديمقراطي كما أطلق عليه، قال رئيس الوزراء السابق براك: "هذه رغبة كل الذين لا يريدون لحزبنا خوض الانتخابات. إلى أن يحين موعد انتخابات الكنيست القادمة، بعد ثلاث أو أربع سنوات، سيكون لهذا الحزب كل ما هو ضروري. إن الحزب الذي أنشأته ليس كحزب ليبرمان وليس مثل حزب شاس وليس مثل حزب يش عتيد".

يذكر أن نوعا روتمان، حفيدة رئيس الوزراء الإسرائيلي المتوفى يتسحاك رابين، قد انضمت لحزب ايهود باراك مؤخرًا.

الموضوع الســـابق

إصابة 14 جنديا إسرائيليا بحريق بسجن عسكري

الموضوع التـــالي

مناورة ليلية للاحتلال في غلاف غزة

جاري تحميل الصفحة الرئيسة …
عاجل